العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. أقسام ( دغــش الــبـطــي) الأدبـيـة .::: > :: قسم الـشعر العــام ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-05-2010, 11:26 PM   #1
 
إحصائية العضو







ابو نايف الحربي غير متصل

ابو نايف الحربي is on a distinguished road


:e-e-:. مسافر في موعد غروب




في مقلتي الفارغة الجدباء يستوطن موعد سفر ..

إذن أنا والسفر أعداء وعلي موعد

ومن عالم لا يعرف ولا يفهم معني الأشواق ولا يغني أغنية الأحداق

تفصل بيني وبينكم عوالم شاسعة وحدودها جهل ضائع وترقد في أعماقي الذكري هناك مشلولة ..
ضائعة..


حيري..
حتي لو دبت اليقظة في الأرماق

وكانت بيننا عوالم شتي لن تدركوا ذكراي ....

إلا كما يعي الموت تحت التراب المهين

وقع خطي الغابرين وضجة الأحياء في الأعلي..

ألمس في لون السفر مصرعي

وأنتم بعيدون عني تسكنون وراء الظنون

ونظراتكم الذاوية عبارة عن نجمة خابية تقترب مني في الظلماء ,,
تقترب إذا هاجت في نفسي معاني الغروب

وسري في مسمعي غريب كله هول ورعب ووجوم.

لأرحل ..ما أطول الانتظار علي الخائفين...

تحجبني فكرة الرحيل عن عيون السنين

هناك في البعد ترصدني نجمة من هوانا الرقيق


تمد يديها لترشدني لمكان وراء الجرح ولسع الرياح

بعيداً وراء كهوف الأنين

هناك يبدأ كل طريق

وتبدأ الذكريات سجلاً جديداً

تعبر سجلاتنا إلي ألف تيه وتيه ...

نعبرها بخطانا الهاربة لأننا في الأصل وراء المحال

ونحيا في عوالم حافلة بالوعود

ونمتلك ليلاً يبيع أبسط مقتنياته والنعاس ويخون عطر الورود.

أعزائي لنفترق الأن....

ما دام في مقلتينا بريق

وما دام في كؤوسنا بعض الرحيق

فعما قليل أيها الأوغاد يطل الصبح

ويخبو القمر

ونلمح في الضوء ما رسمته أكف الضجر علي جبهتينا

لقد أن الأوان لندرك أن الشعور الرقيق مضي ساخراً منا وطواه القدر..


لنفترق إذن كالغرباء

وننسي الشعور ففي الغد يشرق دهر جديد

وتمضي عصور لنفترق أشعر بالبرد والخوف..

لنغادر مكان قلوبنا ونرجع حيث أتينا غرباء

نسحب عبء إدراكاتنا الباهتة

وحيدين نحمل أصداء قصصنا المائية

لنرحل إلي بعض القبور

ووراء العصور

فهناك لا يُعرف عنا سوي أعيننا الصامتة.

لن نلتقي إذن ............

فالريح تعصف

والمنحني لا يعي ألم الرقود

وهذا الطريق الذي سلبته خطاي السكون

لن يرسم نفسه إلا مريضاً..

غريباً..

جائعاً..

ولن يري نفسه إلا مارداً من زمان الممزق

الذي يطوي الضياء في الفضاء ؟

أتعلمون؟؟...

إن حقدنا لم يبق له شكل !!

ولعنة أيامه خلفت الأحلام فوق الثري أشلاء دماءنا

طففت المقت فوق ظلها

فهي عبثاً ترجو شعاعاً من رجاء ..

وعبثاً تستجدي الأمسيات فوق السهول الضامرة

سأسافر وأصيح إلي همسات اليمام

وأسمع في عنقود حنجرتي وقع المطر

وسابكي هناك علي قلب غبين

أصيح ولا صوت غير الأنين

وأرنو ولا لون غير الدجي

ووحشة الحلم البيضاء......

أتدرون؟

كل شي يحس ويحلم حتي السكون

لذا سأجمع صوتي حيث أكون


وحتي لحظات الجنون في سهري ..


وفي الحنين العميق الذي يثأر.

 

 

 

 

 

 

التوقيع

    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 04:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
---