التزوير - ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي :::

العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقســــام الـعـــامـــــــة .::: > :: قسم المـواضيع الـعامــة ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-2011, 12:23 AM   #1
 
إحصائية العضو







علي العبدالهادي غير متصل

وسام الدواسر الفضي: للأعضاء المميزين والنشيطين - السبب: المميزين والنشيطين
: 1

علي العبدالهادي has a spectacular aura aboutعلي العبدالهادي has a spectacular aura aboutعلي العبدالهادي has a spectacular aura about


افتراضي التزوير

مقابلة اجرتها صحيفة الوطن الكويتية مع اخوكم علي العبدالهادي حول موقف الاسلام من التزوير

وهذا نص المقابلة
31/5/2011
صفحة 37

«يحصلون على حقوق غيرهم بالغش والاحتيال فيهدون إلى.. الفجور»

علي العبدالهادي: ويلٌ للمزورين.. إنهم كاذبون

من استحوذ عليه الشيطان يظن أن التزوير دليل ذكاء.. أيها المسكين يكفيك أنك لا تستشعر مراقبة الله ولا تخشى سخطه

«آخذ حقي بالتزوير كما سُلب مني بالتزوير» أخشى على من يصل إلى هذه القناعة وأقول له: «إياك أن تقابل الظلم بالظلم والمعصية بالمعصية»

الخير في الحلال «وإن قل».. والشر في الحرام «وإن كثر» وهو على صاحبه حسرة وندامة




كتب محمد حمد:
قال الشيخ علي العبدالهادي الخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إن التزوير من الأمور المحرمة في شرع الله سبحانه وتعالى، فقد اجتمع في التزوير أكثر من وجه من الوجوه الحرام كالغش، وهو إخفاء الحقيقة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من غشنا فليس منا» والغش والخداع ليسا من صفات المسلم لأن المسلم يجب عليه أن يكون صادقاً في أقواله وأفعاله يقول الحق ويظهره ولو على نفسه، فالذي يستخدم الغش في حياته وفي تعامله مع الآخرين هو في حقيقته غاش لمجتمعه وسيلحق الضرر بهم والنبي عليه الصلاة والسلام يقول: «لا ضرر ولا ضرار»، فلا يجوز أن يلحق المسلم الأذى بالغير بأي نوع من أنواع الإيذاء ولا يجوز كذلك أن يلحق الضرر بنفسه، ويكفي في الأمر أن جعل نفسه معرضا لعذاب الله، لأن المزور والغشاش هو في حقيقته كاذب، والكذب كبيرة من كبائر الذنوب وهو جماع كل شر، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول: «وإن الكذب ليهدي إلى الفجور وإن الفجور ليهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب ويتحرى الكذب حتى يكتب عند الله كذابا» متفق عليه.

جريمة بشعة

وفي تفاصيل أخرى قال الشيخ العبدالهادي: التزوير جريمة بشعة قد ينتج عنها الظلم الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه، فالمزور يأخذ حق غيره ومن أخذ حق غيره دون حق فهو ظالم.
والتزوير إذا استخدم في الشهادات الدراسية، ليستفيد المزور منها في وظيفته فيزداد راتبه أو يأخذ منصبا لكونه حاز على شهادة عالية وهو حاصل عليها عن طريق التزوير، فليعلم من كان هذا حاله أنه كذاب من الكذابين وعليه أن يتوب من هذا الذنب العظيم وليعلم أنه أخذ المال الذي توصل إليه بسبب هذا التزوير بغير حق فهو عليه حرام وليعلم أنه سينفق على نفسه وأولاده من مال حرام، فكيف يطلب البركة والخير لنفسه ولأهله وهو يعيش على الحرام، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «كل لحم نبت من سحت فالنار أولى به» فيحرم على المزور كل ما توصل إليه وناله بالتزوير، وليعلم أنه مهما فعل ليحسن دخله بالتزوير فلن ينال ما يريد، فالخير والبركة بالحلال وإن قل، والشر والأذى في الحرام وإن كثر، فهو على صاحبه حسرة وندامة.

رقابة ذاتية

واستطرد الشيخ علي العبدالهادي: الدوافع التي تجعل الإنسان يقدم على مثل هذه الجرائم كثيرة وكلها تعود إلى سبب واحد وهو ضعف الوازع الديني، وضعف الرقابة الذاتية وعدم استشعار مراقبة الله سبحانه وتعالى، ولعل البعض ممن استحوذ عليه الشيطان فيظن أن فعله التزوير ذكاء منه ولن يكشفه أحد فيحصل على ما يريد من اعتداء على حق الغير بأخذ ما ليس له.
وزاد: من الأسباب التي تجعل الإنسان يقدم على هذه الجريمة أنه قد يكون قد ظُلم وأُخذ حقه بالتزوير يوما من الأيام فيقول: آخذ حقي بالتزوير، كما سلب حقي بالتزوير، فليعلم أن هذا الفعل لا يجوز وحرام عليه، فلا يجوز له مقابلة الظلم بالظلم والمعصية بالمعصية وعليه أن يراقب الله في أفعاله ولن يحاسب على أفعال غيره، وانتشار المعصية ليس دليلاً على جواز فعلها.

استصغار الذنب

ومن الأسباب التي تجعل الإنسان يقدم على هذه الجريمة استصغار الذنب، خاصة إذا كان الأمر الذي يريد تزويره ليس كبيراً في نظره وليس له تأثير كبير في المجتمع وهذا خطر عظيم، يقول بعض السلف: لا تنظر إلى صغر المعصية ولكن إلى عظم من عصيت!!.
وحول الدور المهم للتوعية المجتمعية إزاء جرائم التزوير والتزييف قال الشيخ العبدالهادي: لاشك في أن التوعية بخطر التزوير لها دور كبير يساعد على القضاء عليه، فالرقابة الذاتية لا تنمو إلا مع وجود المذكر والناصح، وعندها يخرج مجتمع واع لخطورة التزوير ويعلم أن مرتكبه واقع في ذنب عظيم وأن حسابه عند الله شديد وأنه يعد من الكاذبين والكذب من صفات المنافقين، وأن المزور يعتبر معتدياً على حق الغير وهو ظالم بتعديه على حقوق غيره، فنشر هذه المعلومات في المجتمع يعتبر حصناً له بإذن الله من ارتكاب جريمة التزوير التي يحرمها الشرع والقانون.




خطر الشهادات العلمية المزورة

في سياق حديثه قال الشيخ العبدالهادي: تزوير الشهادات العلمية من الامور التي انتشرت في هذه الأيام، فيريد المزور أن يحصل على الشهادة العلمية بأي نوع من أنواعها بأسرع وقت ومن غير تعب وجهد طمعا من المزور تحسين دخله المادي أو لينال منصباً من المناصب العليا في البلد وهذا العمل يعد من الجرائم المنكرة لأن ضررها لا يعود فقط على الفاعل أو على طرف آخر بل ضررها يشمل المجتمع بأكمله ويجعله مجتمعاً جاهلاً رجعياً لا يفقه بأي أمر من أمور الحياة. والشهادة المزورة تشكل خطر على المجتمع لأن أي مجتمع لايتقدم إلا بالعلم وبالحيل المتعلم وهذا لا يكون مع أهل التزوير والرجل فلو تصورنا طبيباً مزوراً ماذا سيقدم أو مهندساً مزوراً ماذا سيقدم، لن نجد إلا الفوضى والتخبط في القرارات بل العجز باتخاذ أي قرار.
وصاحب الشهادة المزورة يشكل حملاً مادياً على الدولة لانه سيحتل منصب وهو فاقد القدرة على الإدارة فتجده يبحث عن أهل الخبرات ويكلف الدولة بما يحتاجونه من مال والسبب انه كذاب لا يعلم بما يحمله من تخصص.





الغش والتزوير منذ عهد النبي

اكد ضيف ملف الاسبوع الشيخ علي العبدالهادي ان حالات التزوير كانت موجودة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ولكن تحت مسميات اخرى كالغش والكذب، واضاف: من الحوادث ماحصل مع النبي الكريم مع الرجل الذي اخفى عيوب سلعته، فاظهر الجيد من الطعام واخفى الفاسد في الاسفل، فادخل عليه الصلاة والسلام يده فنالت بللاً فقال ماهذا ياصاحب الطعام، قال اصابته السماء يارسول الله فقال، الا جعلته فوق الطعام لكي يراه الناس، من غشنا فليس منا».
ومن التزوير الذي كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم وحذر منه امته، ان يتظاهر الانسان بما ليس عنده، كمن يدعي العلم وهو جاهل او يتظاهر بالمال وهو ليس عنده شيء.

الرابط

http://alwatan.kuwait.tt/ArticleDeta...rQuarter=20112

 

 

 

 

 

 

التوقيع

للمتابعة على تويتر

https://twitter.com/#!/09765as
آخر تعديل علي العبدالهادي يوم 31-05-2011 في 12:34 AM.

    

رد مع اقتباس
قديم 31-05-2011, 12:34 AM   #2
 
إحصائية العضو







فهد المقابله غير متصل

فهد المقابله is on a distinguished road


افتراضي رد: التزوير

الله يبعد عنا الزور وقوله

الله ينفع بك يا علي وبيض الله وجهك وماقصرت

 

 

 

 

 

 

التوقيع

[poem=font="Simplified Arabic,6,darkred,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black""]

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[®][^][®][فتاوى هامة للمصممين ][®][^][®][ أحتآجكـ :: قسم الـكمبيوتــر والاتصـالات والتصاميم والجرافكس :: 7 29-07-2011 03:09 PM

 


الساعة الآن 08:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
---