العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقسام الـنـشاطيّـة .::: > :: القسم الرياضي ::

موضوع مغلق
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2011, 05:24 AM   #1
 
إحصائية العضو







عبدالكريم العماري غير متصل

وسام الدواسر الفضي: للأعضاء المميزين والنشيطين - السبب: المميزين والنشيطين
: 1

عبدالكريم العماري is on a distinguished road


افتراضي أخبار كأس آسيا ليوم الأثنين 6/2/1432 من الصحف السعودية

بداية غير موفقة لمنتخبنا.. وفوز سوري مستحق
بلا روح .. الأخضر يتعثر !!




تعثر منتخبنا الوطني الأول في خطوته الآسيوية الأولى أمام المنتخب السوري الشقيق بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعت المنتخبين مساء أمس في ملعب الريان في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الثانية في (آسيا 15).

سجل هدفي سوريا مهاجمه الخطر عبد الرزاق الحسين (29و62) الذي قاد منتخب بلاده لتحقيق أولى المفاجآت في البطولة, فيما سجل هدف منتخبنا البديل تيسير الجاسم (59).

وقد استحق المنتخب السوري الفوز بجدارة نظير ما قدمه في المباراة من جهد وحماس ورغبة جادة في انتزاع النقاط وقد تحقق له ما أراد بعكس منتخبنا الذي افتقد للحماس والروح والعزيمة, وطغت الفردية على ألعابه وكثرت الكرات المقطوعة من لاعبيه, ولم يكن التفاهم والتجانس بين عناصره بالدرجة المطلوبة ووضع المستوى الذي قدمه في المباراة أكثر من علامة استفهام حول قدرته على المنافسة على خطف إحدى بطاقتي المجموعة.

وتصدرت سوريا بهذا الفوز ترتيب المجموعة بـ 3 نقاط بفارق نقطتين أمام الأردن واليابان, فيما جاء منتخبنا أخيراً دون نقاط.

بدأت المباراة بحماس شديد من لاعبي المنتخبين لكن دون فرص خطرة في الربع ساعة الأول، وحاول السوريون الاختراق عبر الأطراف، وركز لاعبونا على العمق بتمرير الكرة إلى ياسر الذي خضع لرقابة لصيقة هو وزميله الشمراني الذي كان خارج أجواء المباراة.

أولى المحاولات كانت سورية من كرة طويلة وصلت إلى وائل عيان الذي أطلقها بلمسة واحدة على يسار المرمى (3)، وحاول الأخضر الإمساك بزمام المبادرة فكان الأكثر استحواذاً على الكرة لكن هجماته لم تكتمل وكانت مقروءة تماماً من المدافعين السوريين الذين نجحوا في تحويل الكرة مرات عدة إلى هجمات مرتدة أقلقت وليد عبدالله دون أن تشكل خطورة فعلية عليه. انطلق منتخبنا بأول محاولة منظمة شكلت خطورة على مرمى مصعب بلحوس حين مرر عبده عطيف كرة إلى مشعل السعيد في الجهة اليسرى فحولها متقنة إلى ياسر أمام المرمى مباشرة لكن الدفاع أبعد الخطر في اللحظة المناسبة (19), واعتمد المنتخب السوري على دفاع المنطقة حيناً والضغط على حامل الكرة في أحيان أخرى وهو الأمر الذي حد كثيراً من تحركات لاعبي الأخضر الذين وجدوا صعوبة بالغة في اختراق المنطقة وتمرير الكرات إلى القحطاني والشمراني البعيدين جداً عن مستواهما وإن كان الأخير قد هدد مرمى بلحوص من هدف محقق بعد كرة بينية من عبده عطيف انسل على إثرها الشمراني بين مدافعين وتابعها قريبة جداً من القائم الأيمن وهو في مواجهة الحارس (26)، رد المنتخب السوري بأخطر فرصة من هجمة مرتدة وصلت منها الكرة إلى محمد زينو الذي راوغ ثم سددها قوية حوَّلها وليد عبدالله بصعوبة إلى ركنية (30). لكن وليد عبدالله فشل بعد 8 دقائق في إبعاد الخطر عن مرماه إثر كرة طائشة مرتدة من أسامة هوساوي تهيأت أمام عبد الرزاق الحسين على مشارف المنطقة فأعادها باتجاه المرمى ارتطمت بالمدافع عبدالله الشهيل واستقرت في الشباك.

لم تسعف الدقائق المتبقية منتخبنا في إدراك التعادل رغم أنه رفع من سرعة أدائه ونوَّع بالهجمات عبر الأطراف, وأجرى بيسيرو تبديلاً لتنشيط الوسط مع انطلاق الشوط الثاني فأشرك تيسير الجاسم بدلاً من عبده عطيف، ثم دفع بنايف هزازي مكان ناصر الشمراني في الهجوم بعد 10 دقائق, ولم يتغير الكثير على صعيد أداء المنتخب فبقيت المحاولات عقيمة وبطيئة، بعكس السوريين الذين كانت هجماتهم المرتدة مقلقة جداً خصوصاً أن التغطية الدفاعية لم تكن بالمستوى المطلوب.

وجاء الفرج ل»الأخضر» بعد ساعة كاملة على انطلاق المباراة إثر كرة من ركنية من الجهة اليسرى أخطأ الحارس بلحوص في إبعادها فوجدت رأس تيسير الجاسم الذي وضعها في الشباك من بين قدميه, ولم تدم الفرحة السعودية أكثر من 3 دقائق إذ إن الجهة اليمنى لمنتخبنا كانت ممراً للسوريين مراراً وتكراراً إلى أن نجحوا بكرة وصلت إلى داخل المنطقة وفشل الدفاع في إبعادها لتصل إلى عبد الرزاق الحسين الذي سددها من حدود المنطقة ارتطمت هذه المرة أيضاً بهوساوي واستقرت في الزاوية اليسرى لمرمى وليد عبدالله.

وشكَّل عبد الرزاق الحسين مصدر الخطر الدائم على مرمى عبدالله وكاد يسجل الهدف الثالث حين تابع كرة مرتدة عالية فوق العارضة (68).

واصل منتخبنا محاولاته للخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير لكن اندفاعه إلى الهجوم كشف مساحات واسعة في منطقته ساعدت السوريين كثيراً في هجماتهم المرتدة التي أجادوها ببراعة.. وكانت الدقائق العشر الأخيرة مثيرة فعلاً وشهدت استبسالاً سعودياً للتسجيل وسورياً للحفاظ على النتيجة، وكانت فرصة لسعود كريري قريبة من المرمى (81)، ثم أنقذ بلحوص مرماه ببراعة من هدف في الثواني الأولى من الوقت بدل الضائع حينما أبعد كرة من رأس نايف هزازي.

- على مدرب منتخبنا ولاعبيه مراجعة حساباتهم قبل المباريات المقبلة.

- الأخطاء الدفاعية والكرات المقطوعة حرمت الأخضر من الفوز بل وحتى التعادل.

- مهاجم المنتخب السوري وصاحب هدفي الفوز عبد الزاق الحسين اختير أفضل لاعب في المباراة.

- لاعبو المنتخب السوري قدموا درساً في فنون التعاون والجماعية نتمنى أن يستفيد منه لاعبونا.

- الفوز السوري المستحق بالأمس هو الأول منذ 32 عاماً على المستوى الآسيوي.



نجوم "الأخضر": لا نستحق الفوز وأداء السوري أفضل وسنعود إلى وضعنا الطبيعي
بيسيرو أول ضحايا «آسيا 2011».. والجوهر يعود من جديد إلى تدريب المنتخب السعودي


الدوحة - عبدالوهاب الوهيب

قرر الاتحاد السعودي لكرة القدم اجتماعا عاجلا بالدوحة بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الموجودين ضمن البعثة لهذه البطولة والتشاور مع باقي الأعضاء الموجودين في السعودية حول أوضاع المدرب والجهاز الفني العامل معه في الاتحاد إنهاء التعاقد مع مدرب المنتخب السيد بسيرو وتكليف المستشار الفني بالاتحاد ناصر الجوهر للقيام بمهمة تدريب المنتخب في باقي مباريات هذه البطولة.

ويأتي هذا القرار على خلفية الخسارة التي تعرض لها المنتخب السعودي على يد نظيره السوري 1-2 وعدم قدرة بيسيرو على اختيار التشكيلة المناسبة، وكثرة الاخطاء وعدم انسجام الفريق.

يذكر ان الجوهر اشرف على المنتخب السعودي في عدة فترات اشهرها بعد اقالة التشيكي ميلان ماتشالا عقب الخسارة امام اليابان صفر-4 في المباراة الاولى لهما في كأس اسيا 2000 في لبنان، فتابع المهمة وقاد "الاخضر" الى المباراة النهائية قبل ان يخسر مجددا امام اليابان لكن بنتيجة صفر-1، واهدر في حينها المهاجم حمزة ادريس ركلة جزاء.

وقال رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم الامير سلطان بن فهد تصريح الى قناة "الدوري والكاس" القطرية "في اعتقادي الشخصي انه كانت هناك اخطاء من المدرب، وما من شك ان بعض اللاعبين لم يقدموا المستوى المطلوب، والمباراتان مع الاردن واليابان تعتبران بمثابة مباريات الكؤوس".

من جهته تعامل مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم المقال البرتغالي خوزيه بوسيرو في المؤتمر الصحفي مع اسئلة الإعلام السعودي ببرود شديد ولم يبد عليه التأثر بالخسارة غير المتوقعة من المنتخب السوري في بداية المشوار الآسيوي وقال: "مسؤولية الخسارة كاملة اتحملها لوحدي".

وفي إجابة عن سؤال حول تحقق ما كان يردده الإعلام وخسارة المنتخب بالطريقة ذاتها التي تحدث عنها الإعلام السعودي قال: "أنا لا ألعب المباريات ضد الإعلام واشار الا انه كان يبحث عن الفوز في هذا اللقاء وان الشوط الثاني تحديدا شهد حماساً كبيراً من قبل اللاعبين واضاعوا العديد من الفرص خلال المباراة.

وقال انه كان هو مدرب المنتخب وهو من يختار ويحدد من يشارك في المباريات ومن يلعب معه بشكل رسمي في رد على استفسار حول رايه في مستوى اللاعب مشعل السعيد".

واضاف: "حتى لو حدثت بعض الاخطاء من اللاعبين خلال مجريات اي مباراه سيتم مناقشته والاجتماع معه بعد اللقاء بيوم او يومين خلال التدريبات اليومية واحترم جميع اللاعبين ولا يمكن ان ينتقدهم باي حال من الاحوال امام وسائل الاعلام وهو يتحمل كامل المسؤوليات والنتائج مهما كانت سواء كانت سلبية او ايجابية.

وعاود البرتغالي بوسيرو القول من جديد: انه لا يوجد بينه وبين الاعلام اي عداوة او منافسه فهو ينافس خصومه واداء المنتخب السعودي لم يكن بالأداء السيئ والسلبي ولم يكن بالاداء الممتاز والمثالي وان المنتخب السعودي تعرض للخسارة في اللقاء الاول وهو امر سيئ لنا وهنا اذكر اللاعبين والاعلام بالمنتخب الاسباني الذي خسر اللقاء الاول ومن ثم استطاع الفوز وتحقيق بطولة كاس العالم لكرة القدم الماضية بجنوب افريقيا 2010، وان الحظ لم يوافق المنتخب السعودي في هذا اللقاء خصوصا في شوط المباراة الثاني إذ اضاع واهدر اللاعبون العديد من فرص التسجيل المحققه امام المرمى السوري.

كأس للسعودية

واكد بان لديه ايمانا كبيرا ويقينا تام بان يظفر المنتخب السعودي بلقب بطولة كاس امم اسيا التي تقام فعاليتها حاليا بالعاصمة القطرية الدوحة.

وتطرق بوسيرو لخط الهجوم السعودي وتواجد الثنائي ياسر القحطاني وناصر الشمراني بشكل دائم في تشكيلته الاساسية واكد بان الاعتماد عليهما يعود الى غياب المهاجم الشاب نايف هزازي خلال الفترة الماضية بسبب اصابته بقطع في الرباط الصليبي وايضا الاهداف لا تأتي عن طريق المهاجمين فقط فكل فرق العالم جميع لاعبيها يسجلون ويتشاركون في صناعة الاهداف والانتصار لفرقهم.

ورفض بوسيرو وصف المنتخب بالمتواضع بعد خسائره المتلاحقة مع المنتخب وقال: "اشرافه عليه جاء بعد ان انتهت اماله في التأهل للمونديال وان كان قد حاول اعادة الامال بتحقيقه لثماني نقاط متتاليه الا ان الفرصة قد انقضت واصبحت الامال مفقودة.

وانهى الحديث بالتأكيد انه واثق من فوز المنتخب السعودي ببطولة اسيا على الرغم من الخسارة في اولى المباريات.

لم نستحق الفوز

قدم مدافع المنتخب السعودي أسامه هوساوي اعتذاره للجماهير السعودية مؤكداً أن المنتخب السعودي لم يستحق الفوز في مباراة سورية وأكد في حديثه ل "دنيا الرياضة" ان المنتخب السعودي قادر على تجاوز كبوة البداية وقال: "أمامنا مباراتان أمام الأردن وسوريا ولا مجال لنا فيها سوى الفوز.

وبواقعية تحدث لاعب خط الوسط السعودي عبده عطيف ل "دنيا الرياضة" بعد مباراة المنتخبين السعودي والسوري مساء أمس حينما قال: "طريقة أداء المنتخب السوري كانت أفضل من المنتخب السعودي وبالتالي استحقوا الفوز بناء على ما قدموه"، وعن حظوظ المنتخب السعودي بعد الخسارة الأولى قال عطيف: "طالما المنطق يقول إن الفرصة متاحة فسنلعب من اجل تلك الفرصة والمنطق يقول إن هناك لقاءين أمام الأردن واليابان ومتى انتصرنا فيهما فالتأهل حينها سيكون حليفنا بإذن الله".

ورفض حارس مرمى المنتخب السعودي وليد عبدالله فكرة تأثر اللاعبين بخسارة سورية وقال: "مباراة سورية واحدة من ثلاث مباريات لنا في المجموعة والأمور في المنتخب السعودي بإمكانها أن تعود إلى وضعها الطبيعي فور الفوز على المنتخب الأردني في المباراة المقبلة وعندها سنقابل اليابان بمعنويات عالية وسيكون هدفنا الفوز ولا غيره".




يوشيدا يحرم الاردن من فوز تاريخي على اليابان



أحرز مايا يوشيدا هدفا في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني ليقود اليابان للتعادل 1-1 مع الاردن الاحد في بداية مشوار الفريقين بالمجموعة الثانية لكأس آسيا لكرة القدم التي تستضيفها قطر .

وبدا أن منتخب الاردن في طريقه لتفجير مفاجأة كبيرة والفوز على اليابان بطلة آسيا ثلاث مرات عندما تقدم بهدف في نهاية الشوط الاول عن طريق حسن عبد الفتاح ، وسدد عبد الفتاح مهاجم الوحدات الاردني كرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بقدم يوشيدا وهي في طريقها للشباك ، لكن يوشيدا أصلح ما أفسده عندما ارتقى عاليا في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للقاء ليقابل كرة من تمريرة عرضية من ماكوتو هاسيبي ويحرز هدف التعادل لفريقه.
وقال عامر شفيع حارس الاردن في مقابلة تلفزيونية بعد المباراة "لم يحالفنا الحظ في الدقائق الاخيرة بسبب عدم تركيز من اللاعبين هذا هو حال كرة القدم قدمنا مباراة كبيرة نتمنى تقديم اداء قوي في المباراة القادمة".
وسيطرت اليابان على مجريات اللعب في البداية دون خطورة حقيقية قبل ان يلغي الحكم هدفا لها في الدقيقة 25 ، وتصدى شفيع حارس الاردن لتسديدة من هاسيبي ثم تابع يوشيدا الكرة ليحولها الى المرمى من مسافة قريبة لكن الحكم اشار انه كان في موقف تسلل ، وتعاون عبد الفتاح مع عبد الله ذيب في أول هجمة منظمة للاردن لكنه سدد كرة ضعيفة تجاه حارس المنتخب الياباني قبل مرور نصف ساعة من زمن اللقاء ، وسدد باسم فتحي لاعب الاردن كرة بضربة رأس بعد ركلة ركنية لكنها ذهبت بجوار القائم قبل ان يفتتح عبد الفتاح التسجيل قبل نهاية الشوط الاول ، وبدأ منتخب الاردن الشوط الثاني بقوة وسدد عدي الصيفي كرة بضربة رأس بجوار القائم لكن سرعان ما تراجع الفريق للدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة ، وانطلق اوكازاكي داخل منطقة جزاء الاردن وأرسل كرة عرضية حولها هاسيبي خارج المرمى في الدقيقة 63 ، وسدد اوكازاكي لاعب شيميزو كرة مرت بجوار القائم في الدقيقة 68 بعدما كثفت اليابان هجومها بحثا عن التعادل ، وبعدما تعادل يوشيدا لليابان كاد الفريق ينتزع الفوز في اللحظات الاخيرة لكن اوكازاكي فشل في التسديد من داخل منطقة الجزاء بعد تدخل الحارس شفيع.



الكويت يهدّد بالانسحاب



هدّد المنتخب الكويتي بالانسحاب من البطولة بعد الأخطاء التحكيمية الكبيرة التي صاحبت لقاء الافتتاح أمس الأول أمام المنتخب الصيني وكان الشيخ طلال الفهد، قد أبدى استياءه من الحكم الأسترالي بنجامين الذي وصفه بالحكم السيئ قبل اللقاء وقال إنه يعرف الحكم جيداً وأنه صاحبته العديد من الأخطاء في العديد من المباريات التي قادها واستشهد على ذلك بلقاء فريقي السد القطري والنجمة اللبناني الذي لم يوفّق فيه على الإطلاق.

وكيف تم رفضه في الموسم الماضي من قيادة مباراة السد والوحدة الإماراتي على الرغم من أنه كان مكلفاً بها إلا أنه تم استبداله بعد اعتراض السد عليه لكي لا تكون قراراته عكسية كما كانت عليه قبل ذلك في لقاء السد والنجمة. وكان طلال الفهد قد أبدى تذمره من الحكم قبل اللقاء إلا أنه لم يخطر اللاعبين بذلك خوفاً من التأثير عليهم أثناء اللقاء.




طلال الفهد : الاتحاد الآسيوي يقودنا لنفق مظلم



وجه الشيخ طلال الفهد رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم انتقادا شديد اللهجة الى الاتحاد الآسيوي والى الحكم الاسترالي بنجامين وليامس الذي قاد مباراة الكويت والصين ضمن كأس اسيا 2011 في قطر. وخسرت الكويت امام الصين صفر-2.

وقال الفهد في تصريح للموقع الالكتروني للاتحاد الكويتي "لقد خسرنا جولة وتبقت لنا جولات، وانا على يقين بأن اللاعبين سيستعيدون ثقتهم بقدراتهم قبل الجولة الثانية".
واضاف "لم يقدم الفريق المستوى المأمول منه، ولم يكن عند حجم التوقعات والآمال، ومع كل ذلك كان يمكن الخروج بنتيجة افضل".
واشار الى ان الاخطاء التي ارتكبها الحكم "لم تكن مؤثرة في سير المباراة فحسب وانما ارتكبت بدهاء وخبث لا يتقنها الا محترف في مثل هذه المهنة"، مضيفا "وفي هذه المناسبة اود ان تعرف كل آسيا، الابعاد الحقيقية لهكذا ممارسات تجهض خطط الاتحادات الوطنية وتحولها الى كابوس نتيجة المزاجية وشخصنة الخلافات الادارية".
وتابع "اذا كان الاتحاد الآسيوي يتناسى السيرة الذاتية لهذا الحكم، فنحن سننشط ذاكرته قليلا، فالكل يعرف انه ارتكب اخطاء كارثية في نوفمبر الماضي في مباراة الصين وماليزيا في دورة الالعاب الآسيوية الاخيرة، كما ارتكب اخطاء شهيرة فادحة في مباراة السد والنجف العراقي قبل 4 سنوات، واحتج على تعيينه السد مرة اخرى بعد ذلك بعام".
واردف قائلا "يؤسفنا ان تنعكس نتائج الانتخابات الاخيرة التي شهدها الاتحاد الآسيوي على اجواء البطولة"، مؤكدا ان "الممارسات التي يرتكبها الاتحاد الآسيوي انكشفت للجميع، واصبحت الاغلبية الصامتة في الجمعية العمومية تعي ذلك تماما، بدليل حجم التغيير الذي شهدته اللجنة التنفيذية وما يعنيه للقائمين على الاتحاد الآسيوي وفق مفهوم الفوز والخسارة".
ومضى قائلا "انه نفق مظلم يقودنا نحوه الاتحاد الآسيــــوي سادت فيــــه الــــزاجية والـــقرارات الارتجالية هذه المؤسسة الكبيرة التي تحكم كرة القدم في اكبر قارات العالم، ومـــــا حدث في مباراة الصين لا يمكن ان يقبله عقل، ولا يمكــــن ان يقع في مباريات الشوارع، ومثل هكذا سياسة تحكيمية لن تغير نتيجة مباراة فحسب، بل ستغير نتيجة بطولة باكملها وستجهض احلام جيل من اللاعبين لا ذنب لهم لا من قريب او من بعيد بالانتخابات الاخيرة".




الشيخ أحمد الفهد وابن همام على طاولة الأمير سلطان بن فهد



اتسع الخلاف المتأجج بين الشيخ أحمد الفهد رئيس اللجنة الأولمبية الآسيوية ومحمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. والذي ظهر جليًا خلال الانتخابات في الاتحاد الآسيوي وأخذت ردود الأفعال تظهر بشكل كبير.

سمو الأمير سلطان بن فهد أكد على هامش اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي لكرة القدم. حيث كشف سموه عن مساعيه لحل الخلاف بينهما وأنها في الطريق إلى الهدوء وأنها ستنتهي وتزول بمشيئة الله.



حالة وفاة تعيد العبدالهادي إلى المملكة



فجع أمين عام الاتحاد السعودي لكرة القدم الأستاذ فيصل العبدالهادي بوفاة عمه أمس مما استوجب عودته من قطر إلى المملكة مباشرة لأداء الصلاة عليه اليوم، وتقبل واجب العزاء. و(الجزيرة) التي آلمها النبأ تتقدم بأحر التعازي وصادق المواساة للأستاذ فيصل ولذوي الفقيد، راجين من الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.. {إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ}.



المنتخب القطري لكرة القدم يواصل تدريباته



الدوحة -- قنا

أجرى المنتخب القطري تدريباته استعدادا للقاء نظيره الصيني يوم بعد غد (الأربعاء) ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى لبطولة كأس آسيا الخامسة عشرة «قطر2011» لكرة القدم الجارية في الدوحة.

وكان المنتخب القطري خسر أولى مبارياته في افتتاح البطولة أمس أمام نظيره الأوزبكي بهدفين دون مقابل بينما خسر المنتخب الكويتي مساء اليوم ضمن نفس المجموعة أمام الصين بنفس النتيجة وسيلتقي منتخبا الكويت وأوزبكستان أيضا في الجولة الثانية.

وقال عبدالرحمن المحمود مدير المنتخب القطري ان البداية المتعثرة لا مبرر لها لدى اللاعبين وان الضغط الذي عاشه اللاعبون لم يكن موجودا أصلا في حساباتهم في إدارة المنتخب حيث هيأوا اللاعبين جيدا لأداء مباراة قوية ومميزة في افتتاح البطولة.

وأضاف ان جميع اللاعبين كانت لديهم الرغبة في تحقيق الفوز وكان هناك حرص على عدم وضعهم تحت الضغط ، مؤكدا ان اللاعبين قادرون على ان يغيروا الحال في مباراتهم المقبلة وان رغبتهم كبيرة في تغييرالوضع .. وتوقع مواصلة الجماهير لدعم المنتخب.

استطرد مدير المنتخب القطري قائلا «مباراة أوزبكستان انتهت وأغلقنا ملفها واستفدنا من أخطائنا ونحن الآن أمام تحد كبير حيث لا بديل عن الفوز في المباراة القادمة أمام الصين ثم على الكويت إذا أردنا التأهل لدور ربع النهائي، واعتقد أن الأمر ليس مستحيلا ولا صعبا إلى هذا الحد واعتقد أيضا ان العنابي لو لعب بمستواه الطبيعي سيكون قادرا على الفوز وعلى الوصول لدور ربع النهائي».

وقال» ان المنتخب العنابي لا يزال في البطولة ولم يفقد حظوظه ولدينا الأمل في التأهل الى دور ربع النهائي خاصة والفريق رغم الخسارة والأداء غير المقنع كانت لديه بعض الفرص في بداية المباراة وأيضا بعد تقدم الفريق الأوزباكي بهدفيه».




المنتخب الأردني يخسر جهود حاتم عقل



تعرض مدافع المنتخب الأردني لكرة القدم حاتم عقل إلى إصابة في الرباط الصليبي خلال المباراة أمام اليابان اليوم الأحد على ملعب نادي قطر في الدوحة ضمن منافسات المجموعة الثانية من كأس آسيا 2011 لكرة القدم.

ومن المتوقع أن يغيب اللاعب حوالي ستة أسابيع بحسب ما أفاد به الجهاز الفني للمنتخب الأردني.

وتشكل هذه الإصابة ضربة قوية للمنتخب الأردني الذي سيفتقد خدماته مدافعه في البطولة.




مباريات المجموعة الثالثة تنطلق اليوم
أستراليا مرشحة للفوز على الهند.. والبحرين في مواجة قوية أمام كوريا


تدشن المجموعة الثالثة عصر اليوم الاثنين مبارياتها في الجولة الأولى للمجموعة التي تضم كلا من البحرين واستراليا والهند وكوريا الجنوبية وستنحصر المنافسة فيها بين المنتخبات الثلاثه (البحرين واستراليا وكوريا الجنوبية) لضعف المنافسة من المنتخب الهندي، وستكون مباراتا اليوم على النحو التالي:

الهند × استراليا

ينتظر المنتخب الاسترالي لتحقيق النقاط الثلاث عصر اليوم في تمام الساعة الرابعة والربع حين يلاقي المنتخب الهندي نظراً للفارق الفني الكبير وفارق الطموحات المختلفة، وستقام المباراة على ملعب استاد حمد بن جاسم بنادي السد وسط حضور جماهيري متوقع لمنتخب للمنتخب الهندي الذي يدخل من أجل الظهور بمظهر مشرف في المجموعة القوية وربما يعتمد المنتخب الهندي على الطريقة الدفاعية البحتة لكي لا يقبل مرماه أهدافاً بالجملة لقوة خصمة وتمرسة في البطولات ومحترفيه في الدوريات الأوربية. المنتخب الهندي وصل للنهائيات بصفتة بطلاً لكأس التحدي لعام 2008 وتبدو الطموحات الهندية لا تتعدى التشريف للكرة الهندية المتواضع الاستعدادات بخسائر كبيرة أمام الكويت والإمارات، ويدرب المنتخب الألماني بوب هاوتون وهو مدرب كبير ولكن الامكانيات لا تتوفر بين يديه لتقديم شي مميز في هذه البطولة، وتحوم الشكوك حول مشاركة قائده المميز بوتيا، ويبرز في الفريق لاعبه المحترف في أمريكا تشيتيريُ ويبدو المنتخب الهندي غامضاً في أسماء لاعبيه بشكل كبير ولا يوجد لديه لاعبون على طراز كبير. أما المنتخب الاسترالي فالنقاط الثلاث يعتبرها مسألة وقت لتدشين البطولة بفوز قبيل اللقاءين الحاسمين أمام كوريا والبحرين ويمتلك الفريق كافة الامكانيات للتفوق وتحقيق النقاط وتصدر المجموعة من بدايتها. وجاء وصول المنتخب الاسترالي للنهائيات عبر التصفيات التمهيدية التي تجاوز فيها فرق المجموعة الثانية، ولديه الطموح الكبير لفرض اسمه على خارطة الكرة الآسيوية التي انضم لها مؤخراً ويأمل في تحقيق البطولة، واختتم المنتخب الاسترالي استعداداته بالتعادل السلبي مع المنتخب الإماراتي ويمتلك أسماء لامعة أبرزهم تيم كاهيل وقائده لوكاس نيل والحارس الخبير مارك شوارزر وسكوت مكدونالد وهاري كيول.

البحرين × كوريا الجنوبية

مباراة القوة الإثارة وكسر العظم في المجموعة الثالثة وتقام المباراة على ملعب استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة في تمام الساعة السابعة والربع وسيكون فيها المنتخب البحريني بين فكي كوريا واستراليا لتحقيق طموحات العرب بتأهله عن المجموعة التي لا يتواجد فيها منتخب عربي آخر، وجاء وصول المنتخب البحريني لهذه البطولة بحلوله ثانياً في المجموعة الأولى خلف اليابان، ولا يمتلك المنتخب الأحمر أي إنجاز يذكر على كافة الأصعده في المنتخب الأولى وأمله كبير في تحقيق ما عجز عنه طوال السنوات الماضية في مشاركاته الثلاث الماضية والتي كان أفضلها في بطولة 2004 بوصوله للدور نصف النهائي، ويتمتع المنتخب البحريني بتواجد مجموعة متجانسة جداً من لاعبين ممزين وستكون هذه المشاركة هي الأخيرة لهم لتحقيق إنجاز يسجل للكرة البحرينية التي يقودها الوطني سلمان شريدة العارف بخفايا الكرة البحرينية وربما يكون وجوده نفسياً بشكل كبير ويعول على لاعبيه المحترفين في الدوريات الخليجية وتحديداً بدولة قطر صاحبة الأرض، ولم تكن الطموحات وفق تطلعات البحرينين قبل انطلاق البطولة بخسارتين متتاليتين في آخر مبارياته الاستعدادية أمام السعودية وكوريا الشمالية، وسيلعب شريدة بطريقة متحفظة في بداية المباراة كونه يعلم الخطورة الكورية، ويبرز في المنتخب البحريني محمد سالمين وفوزي عايش وحسين بابا ومحمود عبدالرحمن وسلمان عيسى وعبدالله المرزوقي.

في الجانب الآخر يدخل المنتخب الكوري ليعيد ما فقده في كأس الأمم الآسيوية التي حققها في النسختين الأولى والثانية وظل بعيداً عنها منذ العام 1960 ويمتلك المنتخب الكوري نجوما من أعلى طراز ويعتبر من أقوى المنتخبات الآسيوية، ولم يلعب المنتخب الكوري في التصفيات الأولية بحلوله ثالثاً في البطولة الماضية 2007، ويعول المدرب الكوري تشو كوانج راي على نجومية لاعبه الفذ بارك جي سونغ بقيادة المنتخب نحو تحقيق الفوز الأول في المجموعة والمنافسة اللقب، ويبرز في المنتخب الكوري إضافة إلى سونغ كل من كي سيونغ و لي تشونغ يونغ ولي بيونغ بو وتشا دو ري.

 

 

 

 

    

موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


الساعة الآن 09:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
---