العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقســــام الـتـاريـخـيـــة .::: > :: قسم أمـراء وفـرسان وأعـلام الـدواسـر::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-02-2014, 01:46 PM   #1
 
إحصائية العضو








ابو مران البدراني غير متصل

ابو مران البدراني is on a distinguished road


:r-r-7: الفرق بين عامر بن بدران وعامر بن زياد!!؟

بحث حول زمن
1- عامر بن زياد بن بدران
و
2- ناصر بن ودعان
وحفيديهما
1- عامر بن بدران (الضمين)
و
2- ناصر (المبيعيج)
وتحديد من من العامرين يلقب (الضمين) ؟
ومن من الناصرين يلقب (المبيعيج) ؟

نظراً لأنني قد لاحظت بعض الإزدواجية وعدم التحديد لشخصيات رئيسية من قبيلة الدواسر وهم : الأمير/ عامر بن زياد بن بدران ومعاصره الأمير / ناصر بن ودعان والخلط بينهما وبين أحفادهما : الأمير / عامر بن بدران ومعاصره وإبن أخته الأمير / ناصر بن زايد الصغير ( المبيعيج)
ولاحظت كذلك عدم الإتفاق على :
من من الناصرين الملقب (بالمبيعيج)
ومن من العامرين يلقب (بالضمين)
فقد قمت بالبحث الموسع عن زمن ناصر الملقب (بالمبيعيج) ومعاصره عامر بن بدران الملقب ربما الملقب (بالضمين) ، وكانت مصادري الرئيسية في ذلك : ( معركتي برك الشهيرة ، وقوز الشريف ) ، وما ورد بخصوص هاتين المعركتين من نصوص تاريخية موثقة ، وما قيل فيهما من أشعار " والشعر هو الطريقة التوثيقية التي إستخدمها العرب لتسهيل التوثيق في غياب التدوين " ،
وقد توصلت ورجحت حسب إعتقادي بأن المقصود (بالمبيعيج) هو ناصر بن زايد الصغير ، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون ناصر بن ودعان ، بسبب قرب زمن معركتي (برك ، وقوز الشريف) ،
ونظراً لأن ما ورد عن هذه المعركة ، ومعركة قوز الشريف ، قد نص على إيراد إسم ناصر الودعاني باللقب ( المبيعيج ) ، فإن هذا يدل بأن عامر بن ودعان ليس هو المقصود باللقب ، " إلا إذا كان يلقب (بالمبيعيج) على لقب جده ناصر بن ودعان ، كما لقب زايد ( بالملطوم ) على لقب جده الملك عمرو بن عامر ، وكون قصة عبور ناصر الخط في معركة برك ليست هي سبب تسميته ( بالمبيعيج ) ، وإحتمال كون عامر الأول هو (الضمين) وأن عامر بن بدران الحفيد يلقب بلقب جده " ،
هذا إحتمال ،
وهناك من المصادر الكثير الذي ينص على أن ناصر (المبيعيج) وعامر بن بدران معاصرين لبعضهما ، سواءً فيما توارد عن قيادة عامر بن بدران لمعركة برك ، أو ما قيل من القصائد في هذه المعركة ، أو في دور عامر بن بدران في معركة قوز الشريف ، وذكره هو والمبيعيج فيما قيل فيها كذلك من قصائد ، كما أن ناصر ، (والضمين) عامر قد ذكرا متلازمين في قصيدة راشد الخلاوي التي يقول فيها :
خلت نجد ما يلقى بها كاسب الثنا
إلا (ضمينٍ) يم وادي الدواسر
ويذكر بالصوب الجنوبي خير
شقا حرد الأيدي مكرم الضيف (ناصر)

وهنا يتبادر إلى الذهن أسئلة مهمة وهي :-

1- هل زمن معركة برك ، ومعركة قوز الشريف ، ومن ذكرهم راشد الخلاوي من المشاهير في قصيدته المشار إليها ، في زمن متقارب ، وليس هناك تناقض في الأزمنة والتواريخ لهذه الأحداث والقصائد ؟؟؟.

2- إذا كان (المبيعيج) هو ناصر بن زايد الصغير (من أحفاد ناصر بن ودعان المتأخرين) .
وعامر بن بدران (الضمين) المعاصر له ليس إبناً من أبناء بدران ولا حفيداً قريباً له ، بل بينهما عدد من الأجداد .

فمتى عاش عامر بن زياد بن بدران ؟؟؟ ، الذي حصلت هجرة الضياغم في القرن الثامن من اليمن إلى حائل في وقته ، وقالوا فيه قصيدة مشهورة يمدحونه فيها ومنها :

ضفنا وضيفنا إبن بدران عامر
حييت يا غمرٍ فلاحه باد
فلا ضلٍ الا ضل غارٍ من الصفا
ولا شيخٍ إلا عامر بن زياد

وهجرة الضياغم كانت في القرن الثامن ، أي أنه قد عاش في حدود العام 750 هـ وبذلك يكون معاصراً لناصر بن ودعان (الجد الأكبر للوداعين) ؟؟؟.

ونستنتج من ما سبق :-
*** أن عامر بن زياد بن بدران ، معاصراً لناصر بن ودعان ، وزمنهم في القرن الثامن تقريباً أي قبل حوالي 700 سنة ،

*****
*** وأن عامر بن بدران ، وناصر (المبيعيج) بن زايد الصغير ، من أحفادهما وهما المذكورين في معركتي برك ، وقوز الشريف ، وربما هم المقصودين في قصيدة راشد الخلاوي ، إذا كان زمن هذه الأحداث متقارب ويثبت معاصرتهم لبعضهم .

******

وبعد البحث عن زمن المعارك الثلاث وهي :-

1- معركة تين

2- معركة برك

3- معركة قوز الشريف

لتحديد زمن الأميرين عامر بن بدران وناصر (المبيعيج)

إتضح التالي :-

أولا : زمن معركة تين قريب نسبياً فقد وقعت في العام 1212 هـ حسب (عنوان المجد) لإبن بشر و(تحفة المشتاق) لإبن بسام وكانت بين الدواسر بقيادة ربيع بن زيد المخاريم والأشراف ومنهم الشريف غالب والشريف راجح ،

وهذه المعركة لا تعنينا في مسألة الإستدلال على زمن الأميرين المذكورين.

ثانياً : أما بالنسبة لمعركتي برك وقوز الشريف فهناك إحتمال بأنهما قد وقعتا في بداية القرن الثاني عشر تقريباً فمعركة (قوز الشريف) ربما تكون قد وقعت في زمن ( الشريف عبدالله بن هاشم ) ، والشريف عبدالله تولى إمارة مكة المكرمة في العام 1105هـ)
فهناك إشارة يمكن أن نستدل من خلالها على زمن معركة قوز الشريف ، وبالتالي على زمن عامر بن بدران ، وناصر (المبيعيج) ، وهي معرفة من هو الشريف الذي قاد المعركة ، وقد أشير إليه بمسمى (إبن هاشم) ،
ورغم أنه ليس شرطاً أن يكون إسم والد الشريف الذي حدثت معركة قوز الشريف في عصره وكانت المعركة تحت قيادته وسميت بإسمه وتمت الإشارة إليه في هذا البيت :
جلينا وجلاَنا الشريف إبن هاشم
وسواة من جلا الشريف يخاف
(( هاشم ))
فالشريف المشار إليه ، والمعني في القصيدة ، لا يشترط بالضرورة أن يكون إسم والده (هاشم) ، فكل فرد من الأشراف يمكن أن ينادى (بإبن هاشم) ، فهم هاشميون ، وينطبق هذا على غيرهم ، والأمثلة على ذلك كثيرة ، حيث يسمى الشخص ، أو يذكر ، أوينادى ، بإسم قبيلته ، أو أسرته ، أو جده البعيد ، أو القريب ، مثلما ينادى أو يشار إليه بإسم والده ، فيقال إبن فلان والمقصود إسم أسرته ، أو أحد أجداده المشهورين ، وليس إسم والده.
فإن كان من المثبت ، أو المرجح ، كون إسم والد الشريف المعني هو (هاشم) ، فإنه لا يوجد في قائمة حكام مكة منذ عصر المماليك ، إلا (الشريف عبدالله بن هاشم) ، الذي حكم مكة لمدة سنة واحدة في العام (1105هـ) ثم هرب ، فإن كان هذا الشريف هو الذي قاد معركة قوز الشريف ، فيمكن أن تكون هزيمته في المعركة هي سبب هروبه من الحكم ،
والمطلوب الآن من المختصين في الأنساب والتاريخ من قبيلة الغييثات الكريمة خاصة والدواسر عامة تحديد زمن الشخصيات التالية :


1- محمد آل فادر
المشار إليه في هذا البيت من القصيدة :
ترى عزوتي منهم رجال آل فادر
غشاهم من البيضا ذرى ولحاف
وأخص أنا منهم الفارس محمد
عليه من جوخٍ جديد نداف


2- مقينع الفدير (أو آل فادر)
المشار إليه في هذا البيت :
والنعم يا ولد الفدير مقينع
سيفه على راس الشريف نزاف


3- إبن خطاب (يقال بأنه من الرجبان)
المشار إليه في هذا البيت :
وأنعم بإبن خطاب في حمي اللقاء
جواده منه السابقات تخاف


4- الفويضل ، ومناع ، ورشيد
المشار إليهم في بعض أبيات القصيدة
وعندها يمكن تحديد زمن عامر بن بدران ، وناصر (المبيعيج) الأحفاد ، بدقة أكبر ، والذي أعتقد بأنه بدأ ينحصر في بداية القرن الثاني عشر ،
في حدود ( العام 1105 هـ ) ،
من خلال المعطيات ، والأحداث ، والشخصيات المعاصرة
***************

إذاً يتضح من هذه التواريخ بأن معركتي برك وقوز الشريف ربما تكونان قد وقعتا في زمن عامر بن بدران ، وناصر (المبيعيج) بن زايد الصغير والشريف عبدالله بن هاشم

في بداية القرن الثاني عشر في حدود العام 1105هـ.

**************

فمن ذلك نستنتج ما يلي :-

أن معركتي برك ومعركة قوز الشريف قد وقعتا في بداية القرن الثاني عشر ، حدود العام ( 1105هـ) تقريباً أي قبل حوالي (326) عام من الآن .

وبناءً عليه نستدل على أن زمن عامر بن بدران وناصر (المبيعيج) كان في حدود هذا التاريخ .

********
أما زمن عامر بن زياد بن بدران وناصر بن ودعان الأوائل فيمكن الإستدلال عليه بزمن هجرة الضياغم من اليمن إلى حائل وقد ورد في مايتعلق بذلك مايلي :-

نزح الضياغم من اليمن إلى حائل ، حيث نزلوا في وادي الدواسر فترة من الزمن وقال أحدهم وهو فارس بن شهوان الضيغمي قصيدة معروفة يمتدح فيها عامر بن بدران ، وفارس بن شهوان الضيغمي أحد أبناء شهوان بن منصور بن ضيغم العبيدي زعيم الضياغم في القرن السابع الهجري ، ومعاصر للملك اليمني عمر بن يوسف بن رسول المتوفي عام 696 هـ ، فهو قد عاش أواخر القرن السابع الهجري وبداية القرن الثامن ، فيكون على هذا إبنه فارس المعاصر لعامر بن زياد بن بدران قد عاش في القرن الثامن الهجري ، وعامر بن بدران عاش في زمن ناصر بن ودعان وكان معاصراً له ، وعلى هذا يكون زمن عامر بن زياد بن بدران وناصر بن ودعان في حوالي منتصف القرن الثامن الهجري كما سبق وأوضحنا ،

وقد جاء عند إبن فضل الله العمري في مسالك الأبصار المتوفى سنة (749هـ) (الدواسر وشيخهم رواء بن بدران) وأعتقد بأن رواءً هذا أخٍ لعامر ويكون عامر بن زياد بن بدران قد تولى الإمارة بعد أخيه رواء وأنهم كلهم أبناءً لزياد بن بدران تولوا الإمارة بعد وفاة والدهم ، وعليه يكون عامر بن زياد بن بدران قد تولى الإمارة بعد وفاة أخيه رواء أي في حوالي العام (750 هـ) ويوافق منتصف القرن الثامن الهجري ، ويكون ناصر بن ودعان معاصراً له ، وعلى هذا فإن زمنهم كما أشرنا أعلاه كان قبل حوالي (681) عاماً .

************

الخلاصة :ـ
نستنتج أن الأجداد الأوائل المتقدمين :

عامر بن زياد بن بدران

و

ناصر بن ودعان

كان زمنهم في منتصف القرن الثامن (أي في حدود العام 750هـ) تقريباً أي قبل حوالي (681) عاماً من الوقت الحاضر.

ويوافق زمن هجرة الضياغم الذين هاجروا في منتصف القرن الثامن تقريباً وضافوا عند عامر بن زياد بن بدران ونضموا قصيدة في مدحه ومنها :

ضفنا وضيفنا إبن بدران عامر

حييت يا غمرٍ فلاحه باد

فلا ضلٍ إلا ضل غارٍ من الصفا

ولا شيخٍ إلا عامر بن زياد

************
أما حفيديهما المتأخرين :

عامر بن بدران (اللاحق)

و

ناصر بن زايد الصغير (المبيعيج)

فزمنهم في بداية القرن الثاني عشر (أي في حدود العام 1105هـ) تقريباً أي قبل حوالي (326) عاماً من الوقت الحاضر.

ويوافق زمن معركتي برك وقوز الشريف ، التي كانت بقيادة عامر بن بدران وحدث فيها فعل لناصر (المبيعيج) الذي لقب بهذا اللقب بسببه ،

كما قيلت في هذه المعارك عدد من القصائد ذكرت عامر بن بدران وناصر (المبيعيج) مقترنين

***************

بقي سؤالين : ؟؟

1- لماذا لم يرد ذكر لمعركتي برك وقوز الشريف في تواريخ نجد وخاصة التي بدأت بتدوين الأحداث في حدود تاريخ هاتين المعركتين ؟؟؟!!! .

***

2- من هو (الضمين) ؟؟؟!!! .

***************

وللإجابة عن السؤال الثاني نقول بأن كون (الضمين) هو عامر بن زياد بن بدران الأول أم عامر بن بدران الثاني يحدده الزمن الذي عاش فيه الشاعر راشد الخلاوي الذي ذكر عامر بن بدران في قصيدته بلقب (الضمين) وذكر معه ناصر .

فهناك من يحدد زمن راشد الخلاوي بمنتصف القرن الثامن وبداية القرن التاسع تقريباً .

فإن رجح هذا التقدير فإن (الضمين) هو عامر بن زياد بن بدران الأول المعاصر لناصر بن ودعان المقرون معه في قصيدة الخلاوي ، وتلقب أحفاده ومنهم عامر بن بدران (اللاحق) المعاصر لناصر(المبيعيج) بلقب جدهم الأول .

****

وهناك من يحدد زمن الخلاوي بمنتصف القرن الثاني عشر تقريباً .

فإن رجح هذا التقدير فإن (الضمين) هو عامر بن بدران اللاحق المعاصر لناصر المبيعيج .

***************

زمن الخلاوي :

أما بالنسبة لزمن راشد الخلاوي فقد وجدت

النص التالي :-

قال الشيخ عبدالله بن محمد البسام المتوفى عام 1346ه في نبذته الشخصية المخطوطة (وتحدثنا عنها في هذه الصفحة "تاريخ وحضارة " قبل عدة أشهر) . جاء في بعض أوراقها ما نصه بيان أيام وجود بعض شعراء النبط ووقت وفات من وصل إلينا علم وفاته ومن عاش بعد ذلك) . ثم قال عن أول قائمته هذه : (سنة 1000ه ) الخلاوي حروة أيامه وقيل سنه (700) . قال الشيخ صالح بن عثمان القاضي المتوفى عام 1351ه. في تاريخه . وعنونَ ذلك بقوله : بيان بوفيات كبار شعراء النبط على وجه التقريب.

فقال مانصه في أول المُؤرخ لهم :

(وفاة الخلاوي تقريباً سنه 1010ه ألف وعشر سنة) . قال الحاتم في خيار ما يلتقط من أشعار النبط 19/1(.. وأنه عاش في القرن التاسع الهجري) .

*****

وبين إبن خميس قرنه الذي عاش فيه على وجه التقريب بقوله فهو ما بين القرن الحادي عشر الهجري أو أوائل القرن الثاني عشر) . ويدلل على ذلك لكون ممدوحه منيع بن سالم بن عريعر أحد أمراء الأحساء في عهد الإمارة الحميدية كانت فترة حكمهم التي تبدأ من سنة 1080ه ونهايتها كانت عام 1201ه ....ص 19، 18.وقد رد عدد من المؤرخين على الشيخ ابن خميس بتحديده لهذه الفترة بأنها ليست صحيحة . خصوصاً في الشق الثاني لكون منيع بن سالم الممدوح والوارد في شعر الخلاوي كثيراً لا يتناسب تاريخياً من فترة عصره وزمنه مع الخلاوي .

*****

وأورد معالي الدكتور المؤرخ عبدالله الشبل في مقدمة تحقيقه لتاريخ ابن عباد المنشور بالمناسبة المئوية (ص 26) وقوفه على نسخة من تاريخ ابن يوسف - طبع - أشار فيها المؤرخ ابن يوسف لحادثة وقعت بين النواصر وآل مشرف في الوشم بتاريخ 1139ه وأورد المؤرخ ابن يوسف قول الخلاوي فيهم :

لفاني مع الطراش علم وراعني

وأنا بالمصيقر من يمين حقيل

يقولون لي ذبح الفتى ابن مشرف

ولا عاد لك بالقريتين خليل

ورجح من خلالها الشبل أن الخلاوي كان على قيد الحياة ومعاصراً لهذه الأحداث ويقول: (فهو إذاً قد عاش في القرن الثاني عشر وربما أدرك أواخر القرن الحادي عشر الهجري) . وهو بذلك بطريق غير مباشر يتفق مع عبدالعزيز بن سويلم ناسخ الديوان بأنه كان في حدود القرن الثاني عشر الهجري.

ونص آخر :-

يقول عبدالله بن خميس معتمداً على ما تناقله الرواة في أن راشد الخلاوي عاش في القرن الحادي عشر الهجري أو أوائل القرن الثاني عشر، مستدلاً بأن ممدوحه منيع بن سالم أحد أمراء الأحساء في عهد الإمارة الحميدية التي بدأ تاريخها سنة (1080هـ) وانتهى سنة (1201هـ)،

وهذا النص المناقض :-

كنا ذكرنا منازل الضياغم في أواخر القرن السابع الهجري وأنها جنوب شرق وادي تثليث وإن انطلاق الرحلة في القصيدة يبتدئ منها ثم تتجه شمالاً نحو قرية الفاو وبعد ذلك وادي الدواسر حيث يقول الشاعر:

ضفنا وضيّفنا ابن بدران عامر

حييت يا غمرٍ فلاحه باد

فلا ظلٍ إلا ظل غار من الصفا

ولا شيخٍ إلا عامر بن زياد

****

وقد جاء عند ابن فضل الله العمري في مسالك الأبصار المتوفى سنة 749هـ (الدواسر وشيخهم رواء ابن بدران) واعتقد أن ( رواء) مصحفة عن (زياد) أو يكون رواء من ولد زياد وان كنت أرجح الأول ويكون عامر تولى زعامة قومه بعد والده زياد ابن بدران وهو فتى لدلالة (حييت يا غمرٍ فلاحه باد) وغَمءرُ أَي واسع الخلُق كثير المعروف سخيّ، وصبيّ غُمءرٌ لم يُجرِّب الأُمور ورجل غُمءر لا تجربة له. وفي الشعر البدوي يطلق غمر ويراد به الشاب المقدام ويوظف بهذا المعنى في كثير من قصائد تلك المنطقة ومن ذلك قول الشاعر الحبابي :

والنعم يا غمرٍ يشاري للظفر

من فوق الادهم فازعٍ خيالي


نقلت الموضوع من أخونا ميزقياء من منتدى البدارين للفائدة

 

 

 

 

    

رد مع اقتباس
قديم 28-02-2014, 05:48 PM   #3
 
إحصائية العضو








ابو مران البدراني غير متصل

ابو مران البدراني is on a distinguished road


افتراضي رد: الفرق بين عامر بن بدران وعامر بن زياد!!؟

والفَلاحُ الفوز بما يُغتَبَطُ به، ( باد) أي على أوله والمعنى أن الشاعر يتمنى الحياة المديدة لهذا الشاب الشجاع والذي بدأ مجده وهو في مقتبل عمره، كما أن القصيدة أعطت ترتيبا متسلسلاً للاماكن من الجنوب إلى الشمال مروراً بوادي الدواسر وهذا يقوي سند القصيدة وأنها لم تتعرض للزيادات أو التحريف، وكذلك الأسماء المذكورة في القصيدة لا يظهر أنها مما ادخل على القصيدة بل هي أساس قوي في بناء القصيدة وحذفها يعتبر مخل بالوزن والقافية أما من ناحية التقديم والتأخير في الأسماء فلا تعارض في أن يقال ابن بدران عامر أو عامر بن زياد بل أن أسلوب الشاعر يعد تأكيداً على أن إسمه عامر بن زياد بن بدران وهذا متعارف عليه عند أهل الجزيرة العربية بحيث يقدم إسم الشهرة فيقال إبن فلان كنوع من التشريف والحصر والتعيين ثم يليه الإسم ، فيقدم الأشهر الأعم ثم الأخص ، كذلك المكان الذي إنطلق منه الشاعر مع قبيلته بدءاً من جبل ضدا وحمى يؤكد على أن الشاعر أما أن يكون من آل ضيغم أومن آل راشد لما يؤيد ذلك من أحداث ترافدت على تثبيتها الرواية الشفوية والنصوص التاريخية والدلائل المأخوذة من أبيات لشهوان ابن ضيغم تدل على انه في أواخر القرن السابع الهجري كانت هناك فتنة بين الحيين قبل أن يتفرقا ويرتحل آل راشد إلى الشمال ويغرق السيل آل ضيغم وفق الأحداث المأخوذة من قصائد عرار ابن شهوان و عمير ابن راشد ومعركته مع سلطان مارد ( وللأستاذ احمد العريفي بحث واف في ذلك) وبالتالي ما ذكره ابن فضل الله العمري بزمن ابن بدران في مطلع القرن الثامن الهجري وانه شيخ قبيلة الدواسر سند قوي على أن عامر المعني في القصيدة التي بين يدينا هو ولد زياد ابن بدران الذي ذكره ابن فضل الله العمري، و الذي من سلالته عائلة السديري أمراء الغاط، وبحسب الأحداث التي سجلها ابن بسام ابتداء من منتصف القرن التاسع الهجري لم يرد ذكر لابن بدران في أحداث الدواسر مما يدل على أن زمنه سابق لهذا التاريخ.

كما ان عامر بن بدران قد اشتهر بلقب (الضمين) وتناقلت الرواة بيتين لراشد الخلاوي من أهل القرن الثامن الهجري يذكره فيهما:

خلت نجد ما يلّقى بها كاسب الثنا

كود (الضمين) يم وادي الدواسر

ويذكر بالصوب الجنوبي خير

شقا حرد الأيدي مكرم الضيف (ناصر)

ويؤكد ذلك قصيدة عامر بن زياد والتي يذكر فيها ممدوح الخلاوي منيع بن سالم المنيعي من آل مانع بن عصفور من بني عقيل والذي كان يبسط نفوذه على الخرج في القرن الثامن الهجري والتي يقول فيها عامر بن بدران:

يقول ابن بدران مسقي حريبه

مرٍ على كبده تزايد وقايده

يقول ابن بدران مبدي مثايل

مثايلٍ فيها قريع وعايده

يزيد فعل الرجل في طلبه العلا

ولا طرد هزلات المعاني بزايده

كب الغييثي يا المنيعي وهود

ترى حربهم ماينلقي منه فايده

مجاهيل حرب من صهيب بن زايد

إلى شب مجهوله تلقوا لكايده

سواقة المظهور من يمة العدا

حريبهم منهم كبار غدايده

أقول ذا وانا على سرج عندل

مبرية الذرعان بالفعل زايده

عريضة الهامة طويل معنها

ماهيب عن عركات الأبطال حايده

باقفاية الفرسان للطعن تنثني

وباقبالة الفرسان للخيل زابده

عليها فتىً ما اهتز قلبه من العدى

شلفاه لأبطال المناعير ذابده

أما من ناحية شاعر قصيدة الرحلة :

رحلنا ورحّلنا مساس من القسا

رحلنا شمالٍ والظعون تذاد

ففي القصيدة إثبات أن قائلها رحل مع قبيلته من الجنوب واتجه إلى الشمال وهو ما يتلاءم مع قصة آل راشد، وعمير ابن راشد معاصر لشهوان وزمن شهوان في أواخر القرن السابع ومطلع الثامن الهجري حيث ذكر في فتح ظفار سنة 678هـ وقت دولة بني رسول ويسند ذلك ما جاء في أصول الخيل أن محمد بن قرملة شيخ قحطان قد سئل بواسطة مصطفى بك عن خيل الدهماء فأفاد بان "الدهماء لشهوان من عبيدة ومن شهوان لعصرنا هذا سبعة عشر جداً" ولو أخذنا بحساب الأجيال عند أهل التاريخ في ان لكل جيل 30 سنة، نجد أن محمد بن هادي، ولد في أواخر القرن الثاني عشر الهجري في عام1180هـ تقريبا وبينه وبين شهوان 510 سنين بالتالي يكون شهوان من ضمن السنوات التي عاشها 670هـ

كما أن الشاعر ذكر إتجاههم من أشيقر نحو جبل طي وبالتالي سيكون في طريقهم أبرق السيح (الصريف) وقصر مارد وقد ذكرهما عمير ابن راشد في قصيدته والتي منها :

تهيا لنا عند ابرق السيح عرصه

تمنى بها حضور الرجال غياب

تناطح حميدان وسلطان مارد

وحصل لذا من كف ذا صواب

خلي بحد الدمث من الرمث والغضا

خلي بقريِّات الصريف مصاب

وكذلك نجد قصيدة فارس بن شهوان التي يذكر فيها أنه عندما غزا على حي آل راشد منتقماً أتاهم وقد إستوطنوا سميراء وهي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من جبل طي فقال :

جينا فريق نازلين بسميرا

من صلب ضيغم كلهم من سلايله

وبذلك نستطيع القول أن شاعر قصيدة الرحلة التي بين يدينا ليس فارس بن شهوان حسبما يظهر لنا من أن الإنتقال إقتصر على آل راشد ومن معهم من الضياغم، وبالتالي فالشاعر ممن ذهبوا مع آل راشد كما أن هذا الشطر :

(وصوت لهم محمي النار للعداء)

ينفي أن يكون شاعرها عمير وهو المعني بهذا الشطر ، وإنما هي لشاعر ضيغمي مجهول عاش القرن الثامن الهجري ،

ويهمنا هنا أن قصيدة الضيغمي وقصيدة عامر بن بدران بما تشتملا من دلائل أدبية وتاريخية وجغرافيه تشكلان أنموذجاً رائعاً للشعر البدوي في الجزيرة العربية مطلع القرن الثامن الهجري.
وبناءً على ما ورد فإننا نخرج بالإستنتاجات التالية :-
1- عامر بن زياد بن بدران (المتقدم) ، عاش في منتصف القرن الثامن في حدود العام 750هـ أي منذ حوالي (681) عام ، معاصراً لناصر بن ودعان جد الوداعين وربما يكون من ذريته بعض أوائل الذين خرجوا من الوادي من البدارين وإنضموا إلى قبيلتي حرب ومطير ، وبعض آوائل المتحضرين من البدارين في وسط نجد .
2- عامر بن بدران الحفيد (المتأخر) عاش في بداية القرن الثاني عشر في حدود العام 1105هـ أي منذ حوالي (326) عام ، معاصراً لإبن أخته ناصر (المبيعيج) بن زايد الصغير ، ومعاصراً لمعركتي (برك ، و قوز الشريف) حيث كان الدواسر تحت قيادته في هاتين المعركتين ، ومن ذريته بعض المتحضرين حديثاً من البدارين الذين إستقروا في المحمل وسدير والقصيم .


تحديد زمن كلاً من :
1- الشاعر راشد الخلاوي
2- الشريف عبدالله بن هاشم
وبناءً عليه تحديد زمن :
3- عامر بن بدران
4- ناصر (المبيعيج)


قال الشيخ صالح بن عثمان القاضي المتوفى عام 1351هـ. في تاريخه . وعنونَ ذلك بقوله : بيان بوفيات كبار شعراء النبط على وجه التقريب.
فقال مانصه في أول المُؤرخ لهم :
(وفاة الخلاوي تقريباً سنه 1010هـ ألف وعشر سنة) . قال الحاتم في خيار ما يلتقط من أشعار النبط 19/1(.. وأنه عاش في القرن التاسع الهجري) .


وبين ابن خميس قرنه الذي عاش فيه على وجه التقريب بقوله : (فهو ما بين القرن الحادي عشر الهجري أو أوائل القرن الثاني عشر) . ويدلل على ذلك لكون ممدوحه منيع بن سالم بن عريعر أحد أمراء الأحساء في عهد الإمارة الحميدية كانت فترة حكمهم التي تبدأ من سنة 1080هـ ونهايتها كانت عام 1201هـ ....ص 19، 18.وقد رد عدد من المؤرخين على الشيخ ابن خميس بتحديده لهذه الفترة بأنها ليست صحيحة . خصوصاً في الشق الثاني لكون منيع بن سالم الممدوح والوارد في شعر الخلاوي كثيراً لا يتناسب تاريخياً من فترة عصره وزمنه مع الخلاوي .


وأورد معالي الدكتور المؤرخ عبدالله الشبل في مقدمة تحقيقه لتاريخ ابن عباد المنشور بالمناسبة المئوية (ص 26) وقوفه على نسخة من تاريخ ابن يوسف - طبع - أشار فيها المؤرخ ابن يوسف لحادثة وقعت بين النواصر وآل مشرف في الوشم بتاريخ (1139هـ) وأورد المؤرخ ابن يوسف قول الخلاوي فيهم :
لفاني مع الطراش علم وراعني
وأنا بالمصيقر من يمين حقيل
يقولون لي ذبح الفتى ابن مشرف
ولا عاد لك بالقريتين خليل
ورجح من خلالها الشبل أن الخلاوي كان على قيد الحياة ومعاصراً لهذه الأحداث ويقول: (فهو إذاً قد عاش في القرن الثاني عشر وربما أدرك أواخر القرن الحادي عشر الهجري) . وهو بذلك بطريق غير مباشر يتفق مع عبدالعزيز بن سويلم ناسخ الديوان (بأنه كان في حدود القرن الثاني عشر الهجري).
*******


ونقول :-
بالتمعن في التواريخ الواردة في النص أعلاه ، والمحدد من قبل 4 من الباحثين ، والمؤرخين ، والمتعلقة بزمن الشاعر (راشد الخلاوي).


وبالنظر إلى التاريخ الذي يحدد زمن (الشريف عبدالله بن هاشم) الذي أرجح أنه :
هو الشريف الذي قاد معركة (قوز الشريف) ،
وهو المعني في البيت التالي من القصيدة التي قالها طريد الشريف (إبن مطرَف) :
جلينا وجلاَنا (الشريف إبن هاشم)
وسواة من جلا الشريف يخاف.


نجد التالي :


أولاً :- زمن راشد الخلاوي :
1- قال الشيخ صالح بن عثمان القاضي المتوفى عام 1351هـ
(وفاة الخلاوي تقريباً سنه 1010هـ ألف وعشر سنة) .
2- وبين ابن خميس قرنه الذي عاش فيه على وجه التقريب بقوله :
(فهو ما بين القرن الحادي عشر الهجري أو أوائل القرن الثاني عشر) .
3- أورد معالي الدكتور المؤرخ عبدالله الشبل في مقدمة تحقيقه لتاريخ إبن عباد وقوفه على نسخة من تاريخ إبن يوسف أشار فيها المؤرخ لحادثة وقعت بين النواصر وآل مشرف في الوشم بتاريخ (1139هـ) وأورد المؤرخ إبن يوسف قول الخلاوي فيهم :
لفاني مع الطراش علم وراعني
وأنا بالمصيقر من يمين حقيل
يقولون لي ذبح الفتى ابن مشرف
ولا عاد لك بالقريتين خليل
ورجح من خلالها الشبل أن الخلاوي كان على قيد الحياة ومعاصراً لهذه الأحداث ويقول: (فهو إذاً قد عاش في القرن الثاني عشر وربما أدرك أواخر القرن الحادي عشر الهجري) .


ثانياً :- (الشريف عبدالله بن هاشم) :
حكم مكة في العام (1105هـ) ولمدة عام واحد ثم هرب.
*************


إذاً فزمن راشد الخلاوي الذي ذكر عامر بن بدران وناصر المبيعيج
حدده الشيخ عبدالله بن خميس في العام : (1100هـ) تقريباً .
وحدده الشبل عن الشيخ إبن يوسف في العام (1139هـ) .
والثابت أن (الشريف عبدالله بن هاشم) حكم مكة في العام (1105هـ) .
****************


إذاً نستنتج من ذلك بأن زمن عامر بن بدران وناصر المبيعيج بن زايد الصغير كان في حدود هذه التواريخ التي تتوافق مع زمن كلاً من الشاعر (راشد الخلاوي) و (الشريف عبدالله بن هاشم) أي في بداية القرن الثاني عشر الهجري في حدود العام
(1100هـ) تقريباً.
**************


ولكن إذا كان يرجح بأن الشاعر راشد الخلاوي قد عاش في زمن عامر بن بدران (الحفيد) وليس في زمن عامر بن زياد بن بدران (الجد) الذي زامن هجرة الضياغم من اليمن إلى حائل في حدود العام 700 هـ ،
فلماذا أطلق على عامر بن بدران لقب (الضمين) في حين أن الجد الأقدم عامر بن زياد بن بدران هو الذي يرجح بأنه كان يلقب (بالضمين) حيث كان لقبيلة الدواسر في زمنه شأناً عظيماً ، وكان يضمن من يسم عصاه في جميع أراضي الدواسر من أي إعتداء ،
هل كان عامر بن بدران الحفيد هو صاحب لقب (الضمين) لأنه كان كذلك أميراً وقائداً لقبيلة الدواسر ، أم أنه لقب بلقب جده عامر بن زياد بن بدران ، كما لقب زايد بلقب جده عمرو بن عامر (الملطوم) .

 

 

 

 

 

 

التوقيع




قالوا فخر قلت الفخر سبعة حروف
حتى الفخر يفخر بكم يا (الدواسر)

حتى وطنهم صار بالاسم معروف
ومن هيبته سمّي بـ وادي الدواسر

    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التغطية المصوره لزيارة (وفد الموقع الرسمي لقبيلة الدواسر) اٌل عامر البدارين في منطقة السر الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 36 21-01-2012 03:28 PM

 


الساعة الآن 09:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
---