العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. الأقســــام الـتـاريـخـيـــة .::: > :: القسم الـتاريخــي الــعام ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-02-2017, 08:40 PM   #1
 
إحصائية العضو








ساقان الدواسر غير متصل

ساقان الدواسر is on a distinguished road


:t-t-5-: راشد بن عساكر:(أشهر مكتبة نجدية أسسها الشيخ محمد بن عبداللطيف آل الشيخ)

من مكتبات علمائنا

أشهر مكتبة نجدية أسسها وجمعها الشيخ محمد بن عبداللطيف آل الشيخ
المحرر :

نسخ نادرة من تاريخ ابن لعبون 1332هـ تملكها الشيخ

للمكتبة دور رائد في إثراء الحياة العلمية في الجزيرة العربية وخصوصاً ضمن المنطقة النجدية التي بعثت بواد نهضتها مع أخواتها في البلاد السعودية على يد الملك الباني عبدالعزيز ابن عبدالرحمن آل سعود.

التعريف بصاحب المكتبة

الشيخ محمد عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب.

ولد بمدينة الرياض سنة 1273ه، وقيل عام 1282ه وقيل عام 1277ه ونشأ بها وقرأ القرآن في حياة والده الشيخ العلامة عبداللطيف بن حسن عالم الرياض وابرز علماء الأسرة.

احتوت على مخطوطات تاريخية نادرة ومجموعات فقهية مميزة

تولى إمامة مسجد المريقب الواقع فى الجهة الغربية من الرياض حيث كان هذا المسجد يعد من أهم المساجد القديمة بالمدينة وكانت عليه أوقاف جارية وسبائل عديدة انتقلت من مسجد الباهلية إلى هذا المسجد (تاريخ الأوقاف والمساجد في بلد الرياض إلى عام 1373ه للكاتب، ص 85). حيث وجدت له عدة أوراق منها ما نصه:

(صدر من محمد بن الشيخ عبداللطيف حال كونه إمام لمسجد المريقب عقد المغارسة. ..... والوثيقة قالها وأملاها اخوه الشيخ عبدالله بن عبداللطيف في: 25/ذا /1315ه).

وبصفته إمام المسجد فقد تولى إدارة تلك الأوقاف بكل إخلاص وأمانة هذا بخلاف تدريسه فيه فترة من الزمن.

اشتغل الشيخ محمد بالقراءة في العلم على أخيه الشيخ عبدالله بن عبداللطيف ال الشيخ والشيخ محمد بن محمود والشيخ إبراهيم بن عبدالملك والشيخ حمد بن عتيق والشيخ حسن بن حسين آل الشيخ. والشيخ أبو بكر خوقير، وله منه إجازة وغيرهم من علماء عصره.

قال خير الدين الزركلي إنه توجه إلى عمان ورحل إلى قطر.

صار له اليد الطولى في التوحيد والتفسير والحديث والفقه وعلوم العربية. حتى عد من كبار علماء وقته.

عينه الملك عبدالعزيز رحمه الله تعالى قاضيا في القويعية ثم في الوشم، ومقر عمله في شقراء، كما بعثه إلى عسير وبلاد الحجاز مرشدا وداعيا إلى الله تعالى، فهدى الله به خلقا كثيرا، ونفع الله بوعظه وتوجيهه.

علم منه الملك عبدالعزيز الكفاية التامة فعينه قاضيا لعاصمة المملكة (الرياض) فباشر هذه الأعمال بقوة وكفاية وأمانة وعفة.

وقد تقلب في عدة وظائف دينية منها قضاء مدينة شقراء وبعثه الملك عبدالعزيز سنة 1339ه إلى عسير وغامد وزهران لبث الدعوة الى الله سبحانه وكتب رسالة في ذلك.

تولى الشيخ محمد بن عبداللطيف القضاء في الرياض وجلس في داره لطلاب العلم يقرأون عليه وتخرج على يديه مجموعة من طلاب العلم.

منهم الشيخ محمد بن إبراهيم ال الشيخ والشيخ عبداللطيف بن إبراهيم والشيخ عبدالملك بن إبراهيم وأبناء المترجم الشيخ عبدالرحمن وعبدالله وإبراهيم والشيخ الأستاذ حمد بن محمد بن جاسر صاحب دار اليمامة للبحث والترجمة والنشر والشيخ صالح بن سحمان والشيخ عبدالرحمن بن إسحاق والشيخ عبدالله الدوسري ومحمد بن حمد بن فارس ومبارك أبو محسين وغيرهم الكثير.

وسافر إلى مصر عام 1358ه لعلاج عينيه. وقد جمع مكتبة عظيمة أكثرها مخطوطات آلت بعده إلى ابنه عبدالرحمن ترجم له خير الدين الزركلي في الإعلام وتوفي رحمه الله بمدينة الرياض يوم الأحد الثاني من جمادى الآخرة سنة 1367ه وخلف ثلاثة أبناء هم: عبدالرحمن وعبدالله (وعبدالله توفي عام 1372ه هو والد سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية وخطيب الجامع الكبير بمدينة الرياض تولى الخطابة بعد وفاة سماحة الشيخ محمد بن ابراهيم -رحمه الله-. وإبراهيم وقد رثاه الشيخ صالح بن سليمان ابن سحمان بقصيدة طويلة مطلعها:

زين الورى جد في الترحال رقالا

وطودها الجبل الراسي لها زالا

وللمترجم رسائل وأجوبة تدل على طول باعه وسعة اطلاعه وخاصة في التوحيد، نشر بعضها ضمن رسائل أئمة الدعوة السلفية نشر بضعها في الفتاوى النجدية بخلاف الرسائل المطبوعة..

حيث لما عزم الملك عبدالعزيز على طبع رسائل أئمة الدعوة للمرة الأولى جعل أمر ذلك إليه، فقام بالتعهد لها، وجرى بينه وبين مدير المطبعة وصاحبها محمد رشيد رضا صاحب مصر مجاوبات في شأنها، وأخذ عليه تعهدات ألا يتصرف بشيء من ألفاظها وكلماتها، وقد برزت الرسائل مطبوعة بمطبعة المنار على أحسن ما يرام ولله الحمد.

له رسائل في الدعوة إلى التوحيد ونصائح الإخوان أهل البادية، منها: الدعوة إلى حقيقة الدين.

قال البسام ومن أراد أن ينظر إلى مناقبه ويعرف فضائله فليراجع العقيدة التي جمعها وبعثها إلى رؤساء القبائل من أهل اليمن وعسير وتهامة وشهران وبين شهر وقحطان وغامد وزهران وكافة أهل الحجاز، وذلك سنة 1339ه بأمر من جلالة الملك عبدالعزيز بن سعود، وكان لها أحسن وقع، فلذلك جعلها الشيخ سليمان بن سحمان من جملة رسائل الهدية السنية.

عرف الشيخ محمد بن عبداللطيف بأنه كان جوادا كريما مضيافا، حسن الخلق لطيف العشرة، متواضعا سليم الصدر لين الجانب.

ولم يزل على حاله الكريمة الطيبة حتى توفي يوم الأحد الثاني من جمادى الثانية عام 1367ه. ولما مات رثاه الشعراء والأدباء، وهذه مرثية أنشأها الأديب ابن أخيه عبدالله بن الشيخ عمر بن الشيخ عبداللطيف آل الشيخ لما توفاه الله في 4/6/1367ه،

على الشيخ فليبكي محب مولع

بكاه حزين قلبه يتصدع

وصول لأرحام وإن قطعت له

عفو حليم ذو تقى متخشع

في قصيدة أوردها البسام له

حدثني الشيخ صالح الحيدر حفظه الله والذي كان كاتباً لدى الشيخ محمد بن إبراهيم ال الشيخ ومن رواد أربطة الإخوان في أواخر الستينيات الهجرية من القرن الماضي: (أن الشيخ محمد بن عبداللطيف كان مسكنه في ناحية المقيبرة المشهورة في الرياض وكان الملك عبدالعزيز رحمه الله يزوره بعد كل صلاة جمعة من كل أسبوع نظراً لتقدير الملك له ولأهل العلم.

وكان الشيخ محمد بن عبداللطيف يعد من كرماء أهل زمانه في الرياض وكنا طلاب الرباط يذهبون إليه ويحبونه.

وقال الشيخ صالح إن الشيخ محمد بن عبداللطيف كان يدخل الضيوف في الديوانية ولم تكن فيها المكتبة ولعلها كانت في غرف أخرى من بيته رحمه الله. وأضاف ان الشيخ محمد كان مربوع القامة متين البنية رحمه الله. انتهى).

جهوده وجمعه لأكبر مكتبة نجدية في وقته.

عرف الشيخ محمد بن عبداللطيف رحمه الله بأنه كان شغوفا بجمع الكتب منذ نعومة اظفاره مهما كلفه ذلك من المشقة والإنفاق حتى جمع من نفائس المخطوطات مكتبة لا نظير لها في نجد.

قال الزركلي: جمع مكتبة كبيرة احتوت على جملة من النفائس.

قال الشيخ عبدالله البسام في ترجمته في علماء نجد خلا ثمانية قرون ما نصه: حدثني الشيخ محمد بن إبراهيم رحمه الله، قال: كنت حاجا مع العم الشيخ محمد بن عبداللطيف، فجعل طريقنا على البرة وهناك طريق أقصر منه، فلما وصلنا (قرية البرة) طلب حضور رجل من أهلها فلما جاءه اشترى منه أجزاء من كتاب (التمهيد) لا بن عبدالبر. فقلت له يا عم: مهدت الطريق لأجل التمهيد، فاستحسن مني هذه النكتة البديعة.

قال البسام: هذه المكتبة لا تزال محفوظة عند ابنه عبدالرحمن، المتوفى في رمضان عام 1393ه رحمه الله ونقل بعض الكتب بعد وفاته إلى المكتبة السعودية بالرياض. «دار الإفتاء فيما بعد».

والباقي من هذه المكتبة صار هو نواة المكتبة السعودية بالرياض.

قال البسام وأساس هذه المكتبة هي كتب جده الشيخ عبدالرحمن بن حسن انتقلت إلى ابنه الشيخ عبداللطيف، ومنه إلى ابنه الشيخ عبدالله بن عبداللطيف ومنه إلى أخيه الشيخ المترجم، ولا شك أن تضخمها كان بجهود الشيخ محمد بن عبداللطيف ال الشيخ.

قلت بل منها كتب جدة الشيخ عبدالرحمن بن حسن وإلا فإنه بعد وفاته -الشيخ عبدالرحمن- توزعت كتبه بين الورثة كما في مجموعة من مخطوطاتها التي دونت على بعض أغلفتها.

كجزء من مكتبة الشيخ إسحاق بن عبدالرحمن آل الشيخ التي اطلعت عليها قبل أكثر من ثلاث عشرة سنة.

ومن ابرز من عمل لديه من النساخ النجديين الناسخ المشهور عبدالله بن إبراهيم الربيعي ويعد من كتّاب الشيخ محمد بن عبداللطيف آل الشيخ، سكن في محلة دخنة وسط مدينة الرياض القديمة، وأصيب باختلال في عقله أواخر عمره وتوفي عام 1368ه حدثني بذلك الشيخ سويلم بن محمد بن سويلم رئيس المطاوعة في الرياض عام 1418ه. رحمه الله.

واخذ بعض الباحثين تاريخ وفاته بدون الإشارة للمصدر! وكنت حينها أخرجت وثيقة تشير إلى بيته في محلة دخنة في الرياض ونشرتها عام 1419ه.

وقد نسخ الربيعي عدداً كبيراً من المخطوطات، أحصى له الدكتور راشد القحطاني قرابة (170) مخطوطة. راشد القحطاني، مجلة الدرعية، السنة الثانية، ع: 6، 7، ربيع الآخر - رجب 1420ه ص 140.

وأشار الاستاذ خالد المانع إلى أن الربيعي يعد أكثر النساخ النجديين غزارة من حيث المخطوطات المحفوظة إلى اليوم وتحدث عن بعض مخطوطاته ومجاميعه.

(خالد المانع. ناسخو المخطوطات النجديون، 1431ه، ص 110).

واحتفظ بمجموعة من مخطوطاته –أي الربيعي- التي نسخها بخطه، كما لدي وثائق بخطه تجاوزت ثلاثمائة وثيقة ما بين مصور وأصل وكثير منها تكتب بأمر الشيخ محمد بن عبداللطيف ال الشيخ.

ويبدو لي أنه التحق مع الشيخ محمد بن عبداللطيف في آخر الثلاثينيات الهجرية من القرن الماضي فأصبح هو كاتبه وناسخ المخطوطات له. فإذ أراد الشيخ محمد نسخ بعض الكتب ومقابلاتها على أصولها فإنه يدفعها إلى تلميذه الناسخ الشيخ الربيعي.

هذه بخلاف ما يمليه عليه من رسائل ونصائح أو تدوين بعض الأحداث التاريخية أو المعلومات الأسرية من إعداد مشجرة لأسرة ال الشيخ فن واضع أصولها الشيخ محمد بن عبداللطيف كما هي موجودة بخطه.

ورأيت له رسائل للملك عبدالعزيز ولتاريخ مدينة الرياض وبعض المعلومات النادرة لا أجدها إلا لديه رحمه الله تعالى.

ومنها مثلاً عن إشارته للأمير خالد بن سعود الذي تولى إمارة نجد عام 1257ه والحديث عن والدته وبعض المعلومات الأخرى.

ومنها كذلك كتابته ونقله وتعريفه لبعض العلماء الواردين في احدى الوثائق الشرعية التي تلفت وتوثيقه لما جاء فيها وكانت عن بعض علماء الرياض ومنفوحة في عهد الدولة السعودية الأولى.

أشرت لطرف من ذلك في: منفوحة في عهد الدولة السعودية الأولى والثانية دراسة تاريخية حضارية.

هذا بخلاف العشرات من الوثائق حول هذه الفوائد.

وهذا الكم الكبير من المخطوطات التي تحويها مكتبة الشيخ محمد بين عبداللطيف هي بخلاف المئات من المطبوعات القديمة التي تحصل عليها وكان يكتب على كثير منها أنها ضمن مكتبته.

وتلكم الكتب تعد من النوادر وخير مثال على ذلك ما تبقى اليوم ضمن مكتبة الإفتاء السعودية التي تتبع الرئاسية العامة للإفتاء اليوم ضمن قسم النوادر.

ومن تلامذته الشيخ محمد بن أحمد بن سعيد المتوفى عام 1423ه الذي قرأ عليه بعض المطولات كمسند الإمام أحمد وتفسير ابن كثير وغيرهما.

وكان والده الشيخ احمد بن سعيد يقرأ في بعض الأوقات للشيخ محمد بن عبداللطيف بحضور الملك عبدالعزيز.

وكتب الشيخ محمد بن سعيد في اجازته للشيخ رياض السعيد وفقه الله مشيراً إلى بعض قراءاته على مشايخه فقال: (وقرأت على الشيخ محمد بن عبداللطيف المطولات كتفسير ابن كثير ومسند أحمد، وقد كان الشيخ يحبني كثيراً وأهدى إلي بعض ما عنده من المخطوطات بعد قراءتها عليه).

العقد الفريد في سيرة الشيخ الزاهد الورع محمد بن أحمد بن سعيد «1322ه -1423ه) بقلم رياض بن عبد المحسن بن سعيد. – معد للنشر-

وبعض تلكم المخطوطات التي أهداها له الشيخ محمد بن عبداللطيف والملك سعود -كونه كان في احد رؤساء الشعب في الديوان ثم ديوان الملك سعود- تلفت كونها كانت في خلوته في المسجد الحرام وحدث ان احتل البغاة الحرم عام 1400ه دخلت المياه إلى هذا القبو فتعرضت للتلف بخلاف ما تعرضت له كذلك المكتبات الأخرى فى الحرم.

ونجد أن هناك عددا من المخطوطات والكتب النادرة انتقلت من الشيخ محمد بن عبداللطيف إلى عدد من المهتمين فى تاريخ الجزيرة العربية وخصوصاً مستشاري الملك عبدالعزيز رحمه الله وأبرزهم رشدي ملحس فقد وجد في مكتبته مخطوطات عليها تملكات الشيخ محمد وأبرزها تاريخ حمد بن لعبون وهو بخط المؤلف نفسه وابنه وتملك الشيخ محمد عليه في عام 1332ه.

بخلاف نوادر الكتب المطبوعة فقد كان أهل الرياض يوقفون الكتب ويجعلون النظر على ذلك للشيخ محمد بن عبداللطيف ومن ذلك كتاب: يقظة أولى الاعتبار عما ورد في ذكر النار والصحاب النار. تأليف أبي الطيب بن أبي أحمد بن أبي الحسن البخاري القنوجي 1210 1253ه.

ثم عليه وقفية أحد الأوقاف في بلد الرياض حيث جاء ما نصه:

وقف محمد بن فوزان على طلبة العلم من أهل الرياض والنظر للشيخ محمد بن عبداللطيف.

ولو سرت في تعداد نماذج عن ذلك لما اتسعت لها هذه الصفحة ولكن نضرب ذلك كأمثلة بسيطة.

ومن يطلع على قائمة كتب الإفتاء السعودية ووارد الكتب إليها لوجد أن أكثر تلكم الكتب عليها تعليقات وإشارات حول ذلك.

ومن ابرز من يكتب إليه الشيخ محمد بن عبداللطيف هو الشيخ العلامة إبراهيم بن صالح بن عيسى المتوفى عام 1343ه ويعد ابن عيسى ابرز أشهر مؤرخ للبلاد النجدية والجزيرة العربية والكتب الحنبلية وتراجم علمائها.

فقد أرسل إليه الشيخ محمد بن عبداللطيف رسائل وخطابات عدة حول توفير الكتب ونسخها وإرسالها إلى الشيخ في الرياض.

بخلاف ما يبعثه إليه الشيخ محمد بن عبداللطيف من الهدايا ومما جاء فى بعض رسائله إليه قوله: (كذلك عرفنا عبدالمحسن بن عثمان أبا حسين يفيض عليكم ثلاثين صاعاً، المرجو من مكارم أخلاقك المسامحة ولا بد إن شاء الله في الصفري يحصل ما يطيب خاطرك).- ورقات غير منشورة من تاريخ إبراهيم بن عيسى للدكتور احمد البسام،. مجلة جامعة الإمام، عدد :36 من شوال 1422ه، ص 248).

وممن يكاتبه الشيخ محمد الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن عامر المتوفى في أشيقر عام 1356ه فمما كتب إليه في رسالة بعثها له في عام 1332ه ما نصه: (وما عرف جنابك كان لدى محبك معلوم خصوص إليه من جهت الرسايل والفتاوى مطلوبنا أحسن الله عملك ترسل لنا جميع ما عند جنابك.. شيخ الإسلام وغيره من العلماء النجديين المتقدمين والمتأخرين وننظر فيهن والذي.. نرسلها لجنابك والذي مهيب عندنا نكتبه ونرده وهو عارية مضمونة مردودة من.. جزيت عنا خيرا.

.........: 11/ل/1332ه ).

(وثيقة زودني بمصورتها الأخ الاستاذ عبدالله البسيمي وفقه الله).

أين مكتبة الشيخ؟:

تفرقت مكتبة الشيخ إلى عدة أقسام:

الأول: ما كان يقدمه إلى بعض تلامذته فانتقلت هذه المخطوطات والكتب إليهم فمنها المخطوط والمطبوع.

الثاني: انتقال جزء منها إلى بعض مؤرخي البلاد السعودية ودارسيها كرشدي ملحس مستشار الملك عبدالعزيز وغيره من الوجهاء والأمراء.

الثالث: بعد وفاته بقيت عند بعض ابنائه ثم أهدى قسما منها إلى مكتبة الإفتاء السعودية التي كان مقرها في وسط الرياض في حييها المشهور: دخنة.

بخلاف ما أضيف لها بعد وفاته مجموعة من بعض ابنائه.

ونجد على كثير من المخطوطات والمطبوعات العبارة التالية: وارد الشيخ محمد بن إبراهيم. والكتب تشمل المخطوطات والمطبوعات.

وهذه المخطوطات انتقلت إلى مكتبة الملك فهد الوطنية.

أما المطبوعات القديمة فلا يزال قسم منها موجود حتى اليوم في مكتبة الإفتاء السعودية بقرب دار الإفتاء حالياً. ضم قسم النوادر.

رابعاً: لا تزال هناك مجموعات أخرى لدى ابنائه واحفاده وهي بأعداد ليست قليلة.

والأمل ان تجمع في مكان واحد ليتم الاستفادة منها لطالبي العلم والباحثين.

أخيراً أنه وعلى الرغم من وجود عدد من العلماء وطلاب العلم الذين يملكون عددا من المخطوطات والنوادر إلا ان الشيخ محمد بن عبداللطيف تميز بأنه كان على قدر كبير من السماحة وإعارة الكتب لطلاب العلم فضلاً عن فتح بيته ومكتبته للراغبين في الإفادة منها فغفر الله له وجزاه خيرا على ما قدم خدمة للعلم وطلاب المعرفة.

راشد بن عساكر

 

 

 

 

 

 

التوقيع

ناصر بن عبدالرحمن آل ساقان بن خلف آل مانع آل عمارالدوسري

    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
التغطية المصورة لحفل الشيخ شخبوط بن سعد المقابله بمحافظة الخرج الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 0 23-08-2016 06:46 PM
أبرز قضاة وعلماء مملكة المنتفق وأشهر مساجدها ومدارسها وأوقاف حكامها - أسرة السعدون الأشراف عبدالله السعدون :: القسم الـتاريخــي الــعام :: 7 03-10-2012 02:01 PM
الموقع الرسمي لقبيلة الدواسر يعرض سيرة الشيخ والفارس / حزام بن خزام العجالين الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 10 08-01-2012 08:11 AM
عاجل الخدمه المدنيه ولد الرياض& :: قسم السياســة والإقتصاد والأخبار :: 3 17-03-2011 09:13 PM
التغطية المصوّرة لـ حفل قبيلة الغرره برعاية الشيخ راشد بن عبدالهادي بن محيثل الغريري على شرف الشيخ محمد بن مرّان بن قويد. الإداره :: قسم اللقــاءات والفعاليات والتغطيات الخاصة:: 9 04-01-2011 02:01 AM

 


الساعة الآن 11:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
---