العودة   ::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: > :::. أرشيف منتدى قبيلة الدواسر الرسمي .::: > :: أرشيف المسابقات الشعرية الضخمة والمنتديات الموسميّة :: > :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة ::

إضافة رد
انشر الموضوع
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-02-2012, 11:29 AM   #1
 
إحصائية العضو







راشد المسعري غير متصل

راشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud ofراشد المسعري has much to be proud of


:e-e-2-:. ملخص حلقة البارحة وتأهل نايف بن مسرع



وكالة أنباء الشعر – أحمد الصويري
تتواصل لآلئ الشعر بالبريق من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي للأسبوع الثامن على التوالي، لتكون الأمسية الثانية في مرحلة الـ 24 شاعراً متميزة ومليئة بالشعر والعشق والانتظار كسابقاتها في هذه النسخة من برنامج شاعر المليون الذي تنتجه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ويتابعه الملايين من متذوقي الشعر وجمهوره في كل مكان.

بعد جلسة قصيرة في استوديو التحليل استهلّها الإعلامي عارف عمر بتقديم التعازي لذوي الشاعر الإماراتي أحمد راشد ثاني الذي رحل قبل يومين، سائلاً الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ثم استأنف حديثه مع الأخصائية النفسية د.ناديا بوهناد في وقفة سريعة أجابت خلالها على بعض استفسارات متابعي موقع المسابقة وأوجزت ملاحظاتها التي سجلتها على أداء الشعراء في الحلقة السابقة.

ومع الانتقال إلى المسرح رحب العامري والفلاسي بجمهور الشعر الذي توافد إلى شاطئ الراحة قبل موعد الأمسية بأكثر من ساعة تأكيداً على أهمية البرنامج وشعبيته، وكذلك باللجنة وبالمشاهدين، ليتلاعب بعدها حسين العامري كعادته بأعصاب الشعراء المنتظرين نتيجة التصويت، ثم تنقذهم حصة الفلاسي بإعلان المتأهلين واللذين كانا هذا الأسبوع الشاعر الإماراتي أحمد بن هياي المنصوري بـ 55% من أصوات الجمهور، والشاعر السعودي علي البوعينين التميمي بـ 78%، فيما لم يحالف الحظ ثلاثة من الشعراء هم علي بن مغيب الأكلبي بـ 46%، وفلاح الذروة الهاجري بـ 42%، ومحمد التركي الهلالي 47%، وقد عبر جميع الشعراء عن شكرهم وتقديرهم للبرنامج ولجنة تحكيمه ودولة الإمارات وشعبها على حسن ضيافتهم وتقديرهم للشعر والشعراء.
· الاتحاد الخليجي ومواكبة للساحة
بدأ التنافس بعد عرض سيرة موجزة لأول المتسابقين في الحلقة، الشاعر صقار العوني الذي ألقى قصيدة يؤيد فيها مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز الداعية إلى توحيد دول الخليج العربي، وقد أشادت اللجنة بالقصيدة وطرحها المواكب لما يجري على الساحة، حيث بدأ د.غسان الحسن تعليقه قائلاً للشاعر "تملك صوتاً منبرياً ولا أعرف كيف تدبر نفسك في الغزل" ثم اتجه إلى وصف القصيدة بأنها قوية وموضوعها هام ومميز، وأشار إلى إعجابه باعتماد الشاعر على الصور الممتدة حيث أن كل صورة كانت تأخذ عدة أبيات مترابطة بالصوت والحركة، وكذلك فإن الشاعر استفاد من الموروث التاريخي والثقافي والقرآني ووظفه بشكل جميل، أما الأستاذ سلطان العميمي فوصف القصيدة بأنها من العيار الثقيل ومليئة بالجمال الشعري والوعي وأن اختيار الشاعر كان ذكياً لموضوع لا يزال حديث الساعة، فيما أكد الشاعر حمد السعيد أن صقار العوني يحاول الانفراد حتى في اختياره الأوزان التي يكتب عليها في إشارة إلى أن الشاعر اختار بذكاء وزناً من أوزان المحاورات الشعرية التي قلما يكتب عليها الشعراء في المسابقات.

· أخطاء طبيّة وذوو احتياجات خاصّة
بعد العوني تابع المشوار الشاعر عبدالله الخالدي، وهو أول شاعر بحريني يصل إلى هذه المرحلة منذ انطلاق شاعر المليون، وكذلك فإن هذه المشاركة تشكل الحضور الإعلامي الأول له، ولعل أكثر ما ميزه في هذه الأمسية موضوع قصيدته التي وجهه لأخته داعياً لها بالشفاء ولجميع ذوي الاحتياجات الخاصة متطرقاً فيها إلى موضوع الأخطاء الطبية وما ينتج عنها من معاناة قد تلازم المريض وذويه، ولم يغب عن مناجاة أخته في القصيدة حيث قال "يا خيّه لبست الصبر ثوبي وانا مقدام ... وجيت احكي بصوتك لهالناس يا خيّه"، اعتبر العميمي أن ما يميز القصيدة موضوعها الإنساني الذي جاء من تجربة ذاتية فكانت القصيدة أكثر صدقاً وعمقاً، وأشاد بالتوازن بين الشعرية والتعبير عن الموضوع والانتقال السلس بين أبيات القصيدة، أما حمد السعيد فقد دعا للشاعر قائلاً "آجرك الله وشافى أختك" وأبدى إعجابه باختيار الشاعر للمنكوس الذي جاء متناسباً مع كمية الحزن، وكذلك د.الحسن رأى أن النص نابع من تجربة جعل الصورة أكثر صدقاً ووضوحاً لافتاً إلى خبرة الشاعر في عرضه للنتائج قبل الإشارة إلى الأسباب ليخلص إلى أن القصيدة رائعة في بنائها وتصويرها.

· دقايق بس تفصلنا
الشاعر الكويتي مبارك الحجيلان، تناول أيضاً موضوعاً ساخناً في قصيدة عنوانها "مقترح الاتحاد الخليجي" ليكون ثاني شاعر في الأمسية يتغنى بمبادرة خادم الحرمين الشريفين الداعية إلى توحيد دول الخليج العربي، ومن الأبيات المميزة التي وردت في القصيدة:
دقايق بس تفصلنا وننهيهم هل التكذيب ...... مثل ما ينهي الحاكم هموم الشعب بافكاره
مراده ما يبي شمس التآلف بالخليج تغيب ... كريم وزاره الفكر الصحيح ولا طفت ناره
حمد السعيد قال عن هذا الموضوع بأنه يدل على هاجس شعب الخليج بالرغبة في الاتحاد، منتقداً على الشاعر أنه لجأ إلى التلميح ولم يصرح مباشرة لدى حديثه عن الخطر الإيراني المحدق بالمنطقة، د.الحسن أعجبته عناية الشاعر بالتفصيلات الدقيقة للموقف دون الذهاب إلى المباشرة، حيث أن الشاعر صور كل الجزئيات التي وصف فيها اجتماع قادة الخليج لمناقشة دعوة الاتحاد فكانت مقدمته تمهيداً لتهيئة الأذهان ولم تكن الإطالة فيها عبثية أبداً، بدوره قال العميمي إن في القصيدة زخماً شعرياً مشيداً بجرأة طرح الحجيلان منذ دخوله المسابقة، واعتبر أن الشاعر نجح في لفت النظر إلى الجزئيات وأنه يمتلك القدرة على كتابة الأوبريت الشعري، ثم أيد ملاحظة حمد السعيد مع إعجابه بالتلميح الذي اعتمده الشاعر وكان موفقاً فيه.

· تقليديّة في الشعر والأطماع الأجنبيّة
الفارس الرابع كان وريثاً للشعر من أعمامه وأخواله وأقاربه الشعراء، مشعل الدهيّم الذي ألقى قصيدة عن الأطماع الأجنبية في البلاد العربية دون أن يغفل عن الإشارة إلى أوضاع إخوانه في سوريا، د.غسان الحسن وصف النص بالتقليدي وأن الشاعر أحسن اختياره للبحر الهلالي مشيراً إلى أن التقليدية ليست تهمة وإنما نمط شعري اتّبعه الشاعر فكان موفقاً فيه حيث يخدم المواضيع الحادة، في حين خاطب العميمي الشاعر قائلاً: كعادتك صريح وأحييك على قوة الطرح وجرأته التي أراها مطلوبة من الشاعر، القصيدة مميزة من حيث الفكرة وتحديث الصور الشعرية داخلها، أما حمد السعيد فقد ذهب إلى أن الدهيّم كان فارساً للشعر لأن هذه القضايا لا يطرحها إلا شاعر شجاع ومشعل شاعر متمكن.

· الوبير وعودة العاطفة إلى المسرح
بعد الدهيّم دخل ناصر الوبير إلى المسرح بثقة وحضور مميز ليجيب على سؤال العامري بأن ثلاث خطوات فقط تفصله عن البيرق، وقبل بدئه قصيدة عاطفية حيّا والده نهار الوبير الذي أورثه الشعر وجاء ليحضر معه ويسانده ثم بدأ يشدو:
هاك ظل السكوت وهات شمس الكلام ... ودّي اشرق على حال الغياب الحزين
يورق الدمع في غصن الوله والغرام ........ كل ما صبّت الذكرى بعيني حنين
وبعد الانتهاء من قصيدته أشاد العميمي بشاعرية حضوره ثم نوّه باشتغاله على التكتيك في الصورة الشعرية وإكثاره من توظيف العيون في إشارة إلى تأثر الشاعر بالبصرية، وكذلك أعجب باشتغال الشاعر على الحركة والصوت في الصورة الشعرية لتكون القصيدة مميزة وجميلة حسب رأيه، ثم هنأ حمد السعيد والد الشاعر على تميز ولده وشكره على حضوره مشيداً بالنص والصور الموجودة في أبياته، ليتحدث د.الحسن قائلاً: لكثرة إلحاحنا على أن يذهب الشعراء إلى مواضيع ذات آفاق خسرنا كثيراً من النصوص العاطفية، وهذا النص روانا ليس فقط بعاطفته وإنما بجوانبه الشعرية أيضاً حيث أن دخول الوبير في الذات الإنسانية وتناقضاتها جاء بشاعرية عالية تناسبت مع كثافة الصور التي لا يستطيع رسمها إلا شاعر حقيقي.

· ما بين السطور .. وتفاعل لافت من الجمهور
وبصوت محمل بالشعر والإحساس والصدق، جاء الشاعر نايف بن مسرع الدوسري من بيت إمارة وشعر ليكون آخر المتسابقين في هذه الأمسية فاختطف منذ دخوله تصفيق الجمهور وتفاعله، ليلقي قصيدة تعبر عن حرفة وعمق عنوانها "ما بين السطور" جعلت من حمد السعيد يوجه كلامه للشعراء الستة معتبراً مداخل قصائدهم تمثل حقيقة كونهم شعراء جميلين ثم يقرر ترك تفسير هذا النص الذي وصفه بالشامخ للمتلقي، وكذلك وصف د.غسان القصيدة بالكثيفة تماماً كالتي قدمها ابن مسرع في المرحلة السابقة، ومعانيها مترابطة وخالية من الحشو على الرغم من طول الوزن الذي استخدمه الشاعر وهذه ناحية جميلة تدل على تمكن، ليعزز العميمي تميز القصيدة حين وصفها بالدسمة من حيث الصور والتكثيف الشعري وأبوابها المفتوحة للتأويل وتماسك بنائها.

قبل بدء اختبار الشعراء في فن التخميس عرضت كاميرا البرنامج في تقرير سريع زيارة الشعراء الستة إلى جامع الشيخ زايد الكبير، وتعرفهم على أقسامه ومكتبته، وقد اعتبر الشعراء هذه الزيارة فاصلاً روحانياً جميلاً لهم، وعبروا عن شعورهم بالاعتزاز والفخر لوجود هذا الصرح الإسلامي الهام في الإمارات كمعلم ديني ومعماري فريد من نوعه.

· تخميس بلا سلبيّات
ومع الانتقال إلى مرحلة اختبار الشعراء في فن التخميس، طلب عضو لجنة التحكيم الأستاذ سلطان العميمي من الشعراء تخميس بيتين للشاعر القطري محمد بن عبدالوهاب الفيحاني هما:
قطعك الله يا ورقٍ تغنّي ........... تذكّرنا على بالك نسينا
فلو أبطت بنا الدنيا وطالت ....... حشا لله ما عنهم سلينا
وقد تجاوز الشعراء الستة الاختبار بنجاح واعتبر الأساتذة أعضاء اللجنة أن جميع المتسابقين أجادوا الارتجال في فاصل زمني قصير مع حفاظهم على بنية الصورة الشعرية حيث لم يكن هنالك نظم في ما قدموه، ولم يشر أي من الأساتذة إلى سلبية في تناولهم.

· درجات متقاربة وتميّز لنايف بن مسرع
ومع لحظة الحسم كانت العودة إلى مشاكسة حسين العامري وحرقه لأعصاب الشعراء قبل إعلامهم بالمتأهل الذي اختارت اللجنة أن يكون سادس الفرسان من حيث ترتيب ظهوره وهو الشاعر نايف بن مسرع الدوسري بـ 48 من 50 درجة منحته إياها اللجنة، ولشدة التنافس وارتفاع مستوى الشاعرية بين الشعراء الستة كانت الدرجات الممنوحة لهم من اللجنة متقاربة جداً حيث حصل ثلاثة منهم على 47 درجة هم صقار العوني ومشعل الدهيّم وناصر الوبير، فيما حصل كل من مبارك الحجيلان وعبدالله الخالدي على 44 درجة، وبهذا يكون الشاعر نايف بن مسرع ثاني سعودي يتأهل بقرار اللجنة إلى مرحلة الـ 12 شاعراً.
هذا وسيكون مسرح شاطئ الراحة ساحة تنافس مستمر يلتقي فيها الأسبوع القادم كل من الشعراء: بدر المحيني وخالد الهبيدة وفالح بن علوان من الكويت، وراشد الرميثي من الإمارات وسيف بن مهنا السهلي من السعودية وفيصل الفارسي من سلطنة عمان.


=============



وهذا أيضاً موضوع مشابه للسابق أعجبني فأحببت نقله لكم :



نايف الدوسري يتأهّل إلى المرحلة 3 لـ"شاعر المليون 5"


أبوظبي- في مرمى عين كل عاشق للشعر النبطي سواء كان كاتباً أم متذوقاً له.. وتحت مجهر كل هاوٍ للموروث الشعبي، كان "شاعر المليون".. ففي مسرح شاطئ اجتمع ليلة الثلاثاء "21/2/2012" ستة شعراء تأهلوا بجدارة إلى المرحلة الثانية من مراحل المسابقة، ليتنافسوا من خلال القصيد والحضور والتخميس على بطاقة لجنة التحكيم التي تمنح الفائز مفتاح الانتقال إلى المرحلة التالية من المسابقة.

وعلى مدى حوالي ثلاث ساعات بثت الحلقة مباشرة قناة شاعر المليون، وقناة أبوظبي ـ الإمارات، في ظل حضور عدد كبير من متابعي الشعر على مدرجات المسرح التي غصت بجاليات عربية جاءت من عدة بلدان لتؤازر فرسان تلك الليلة التي كانت حافلة بالشعر.

فشاعر جاء والده، وآخر جاء شقيقه، وثالث حضر رفاقه وأصدقاءه، ولكن الجميع صفقوا للكلام الجميل، وللأداء المشرق، وللحضور البهي؛ بغض النظر عن العلاقة التي تربطهم بمن جاءوا يشجعون أصلاً.

وقبل أن تذهب ساعات الحلقة بالجمهور إلى مجرياتها، بدأ الإعلامي عارف عمر بتقديم تعزية لذوي الشاعر والباحث والكاتب الإماراتي أحمد راشد ثاني، ولأبناء الإمارات، ولكل من عرف الراحل من الكتّاب والمبدعين العرب، وهو الذي غيبه الموت أول أمس في أبوظبي.

مسابقة وبرنامج "شاعر المليون" من تنظيم وإنتاج هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وتقام في موسمها الخامس مساء كل ثلاثاء في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي، وتبث على الهواء مباشرة عبر قناة شاعر المليون وقناة أبوظبي-الإمارات، ويحصل الفائز بالمركز الأول على لقب شاعر المليون وبيرق الشعر وجائزة مادية قيمتها 5 مليون درهم إماراتي "ما يزيد عن مليون و360 ألف دولار أمريكي".

• في مجلس "شاعر المليون"

في مجلس المسابقة استعرضت د. ناديا بوهنّاد بعض الصفات المرتبطة بشعراء تلك الحلقة، وهم: صقار العوني من السعودية، وعبدالله خالدي الخالدي من البحرين، ومبارك الحجيلان العازمي من الكويت، ومشعل دهيم الظفيري من السعودية، وناصر الوبير الشمري من قطر، ونايف بن مسرع الدوسري من السعودية.

ومما قالته د. ناديا: إن الشاعر صقار العوني ولعدم إجابته بدقة على الأسئلة لم تتضح شخصيته بشكل دقيق، لكن وحسب حضوره السابق فقد بان هادئاً في أدائه، وحماسياً كذلك، أما الشاعر عبدالله خالد الخالدي فقد اتضحت طاقته الإيجابية والقوية، متمنية أن يُظهر المزيد منها، في حين أن الشاعر مبارك الحجيلان العازمي ومع أنه كان مريضاً في الحلقة الماضية إلا أن تعبيراته كانت جيدة، وحركات يديه أخفتا من قلقه، كما كانت ثقته بذاته جيدة، وفي المقابل بدا مشعل دهيم الظفيري جدياً، غير أن الحماس لم يظهره كما يجب، فيما كان ناصر الوبير الشمري مبتسماً ومرحاً ومتفاعلاً مع الجمهور، أما نايف بن مسرع الدوسري فتميز بحضوره الجيد، غير أن ضغطه على شفتيه حوالي 8 مرات؛ إنما دل على التوتر، كما لم يكن تنفسه طبيعياً.

أما الهدف الذي تريد د. بوهنّاد تحقيقه من وراء فقرة التحليل فهو الوصول بالشعراء إلى مرحلة لا تجد فيها ملاحظات عليهم، سواء من خلال دراستها شخصياتهم، وحضورهم على المسرح، بالإضافة إلى اطلاع على توقيعاتهم.

• البوعينين والمنصوري إلى المرحلة 3

حصة الفلاسي كانت متألقة ليلة على خشبة المسرح تألق الشعر ذاته، كما كان كذلك حسين العامري الذي اعتاد مشاكسة الشعراء في كل حلقة من حلقات المسابقة، وقبل انطلاق الشعراء في رحلة المنافسة؛ رحبا بأعضاء لجنة التحكيم "د.غسان الحسن، سلطان العميمي، حمد السعيد"، ثم أعلنا نتائج تصويت جمهور المشاهدين عبر رسائل الـ sms لشعراء الحلقة الماضية، حيث جاء أولاً الشاعر السعودي علي البوعينين التميمي بنسبة عالية وصلت إلى 78%، وهو الذي أطلق عليه الجمهور لقب "دكتور الشعر"، فيما حلّ ثانياً الشاعر الإماراتي أحمد بن هياي المنصوري بدرجات وصلت إلى 55%، أما الشاعر اليمني محمد التركي الهلالي فحصل على 47%، تبعه مباشرة الشاعر السعودي علي بن مغيب الأكلبي بحصوله على 46%، وحل أخيراً الشاعر البحريني فلاح بن ذروة الهاجري بدرجات وقدرها 42%.

• صقار.. صور شعرية ممتدة

تقدم نجوم ثاني أمسيات مرحلة الـ24 تباعاً إلى المسرح، ليلقي كل واحد منهم قصيدَهُ، وليستعرض إمكاناته الشعرية والصوَرية، وكان أول المطلين على الجمهور الشاعر السعودي صقار العوني الذي كان قد تأهل سابقاً بقرار من لجنة التحكيم.

كان حلم صقار أن يصبح طياراً، وهو شخص يهوى ركوب الخيل، ويفضل كتابة الشعر ليلاً، ولو لم يكن شاعراً لكان إماماً في الحرم، وهي المسألة التي ما تزال تشغل حيزاً من تفكيره، ويتميز صقار بكتابة القصائد الوجدانية، لكنه ليلة أمس قدم قصيدة ذهبت إلى منحى آخر، وهو المنحى الوطني، فوصف اتحاد الإمارات، ومما قاله في بداية قصيدته:
أرض خصبة تشك إن التراب السماد كل حبة رمل تسكن بقطرة ندى
فوقها الغيم كنّه في ليال الحداد كَن ما له سوى دمعه عليها جدا
أغرت النور حتى شق جنح السواد قبل للياس يذبح في ثراها فدا
ايتنفس بها الصبح الجديد البراد قبل لَليل يلقاها حديث وشِدا

وقد كانت بداية الآراء النقدية مع د. غسان الحسن الذي قال: "إن صوت صقار منبري بطبيعته، ولهذا لا أعرف ماذا سيفعل حين يكون نصه غزلياً، لكن نصه في هذه الليلة جميل جداً، أما المطلع المكون من خمسة أبيات ففيه شاعرية، وحين دخل الشاعر مباشرة في الحديث عن الإمارات، حافظ النص على جماله، أما الصور الشعرية فقد جاءت ممتدة في عدة أبيات ومترابطة، وتحمل حالة تمثيلية كاملة، كما تحمل الصوت والصورة مثلما جاء في البيت "كَنّ صوتي بصدري مثل ركض الجياد/ والمسافة حروف اتميل صوب الحدا"، ففي هذا البيت صوت وحركة وأشخاص وأمكنة وأزمنة وحروف، كما أعجبني تناص بعض المفردات مع آيات قرآنية استفاد الشاعر منها، ولم يتكئ عليها، ومن تلك المفردات "الصبح، السنبلات"، كما تضمن النص حكمة جميلة تمثلت بحسم وبحزم طارق بين زياد الذي ورد اسمه في النص، وعلى الرغم من وجود كلمة الحداد في البيت "فوقها الغيم كنّه في ليال الحداد/ كنّ ماله سوى دمعه عليها جِدا"، إلا أن الصورة جاءت جميلة، فالحداد عادة يتمثل بالسواد، إلا أنه في النص جاء غيمة ممطرة كثيفة تبشر بالمطر، وهذا التشبيه شذَّ عن التصوير نفسياً، وحيث أن الحداد يقبض النفس؛ إلا أنه جاء موقعه في القصيدة رائعاً".

سلطان العميمي أشاد بالقصيدة واصفاً إياها بأنها من العيار الثقيل، فهي ملئية بالجمال وبالوعي، وأضاف: "جاء الموضوع جميلاً، كما كان طرحه ذكياً وموفقاً، وللقصيدة مدخلين، يتميز المدخل الأول بأنه شعري بما فيه من حديث ومن تصوير تمثل بحضور عدة مفردات جميلة مثل "أرض، الغيم، النور"، أما المدخل الثاني المتعلق باتحاد الإمارات، فكان موفقاً جداً للدخول في صلب الموضوع، فلم نشعر بهذا الدخول"، مضيفاً أنه علينا الوقوف عند جميع الصور الشعرية في القصيدة لأنها تستحق، مثل الصورة "يزرع الحلم فيها والأماني حصاد/ كنّه السنبله والاجر ما له مدى"، في حين جاء البيت الأخير "اتحاد الخليج ودعوة الاتحاد/ راي صايب وقوه في وجيه العِدا" بمثابة خاتمة موفقة.

حمد السعيد من جانبه قال: "جاءت الأبيات جميلة، وبان الذكاء حتى في اختيار الموضوع الذي هو حديث الساعة، وما يميز صقار أنه يختار "الطاروق" المناسب، أي البحر غير الأساسي، ومن مميزات النص ذلك الترابط العجيب جداً المتواجد فيه، بالإضافة إلى حبكة الأبيات الأولى التي تنم عن خبرة في الزراعة، حيث جاء التدرج فيها منطقياً، في حين نجح الشاعر بالإشارة إلى ما نواجه من أخطار من خلال كلمة "عِدا" التي استخدمها في البيت الأخير.

• الخالدي.. "صرخة منسية"

الشاعر البحريني عبدالله خالد الخالدي كان ثاني شعراء الأمسية، وهو الذي نشأ ضمن أسرة تحب الشعر.
كان حلمه أن يكون معلماً، ومن هواياته كرة قدم، كما يفضل الكتابة قبل النوم، وقد تأهل إلى المرحلة الثانية بحصوله على بطاقة لجنة التحكيم، وفي ليلة الأمس ألقى على أسماع الحضور "صرخة منسية" التي أهداها إلى أخته التي أصابتها إعاقة نتيجة خطأ طبي، وإلى شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، ومما قاله:
تصافق دموع العين مع لجّة الايام بعرض الليالي كل ما شفت قَمريّه
يبيح الوجع ونّه وتفزع له الاقلام تسطّر حكاية كانت ابيات مطويّه
طرق هاجسي باب الأمل له ثلاث أعوام ورد الألم من يطرق الباب قافيّه؟
سوالف حقايقها تخالط مع الاوهام ما بين المرض والطب واخطار حتميّه

سلطان العميمي وجد في النص ـ على الرغم من كمّ الألم الذي يتضمنه ـ ما يميزه، وهو موضوعه الإنساني النابع من تجربة ذاتية تحمل الصدق والعمق، ثم إن الموضوع برأيه لم يطغَ على الناحية الفنية، كما كان بناء النص جميلاً، والانتقال من فكرة إلى أخرى سلساً، مشيراً إلى أن شطري البيت "يا خيّه لبست الصبر ثوبي وانا مقدام/ وجيت احكي بصوتك بها الناس يا خيّه"، فيهما ما يستحق من القارئ أو المستمع التوقف، وكذلك الأمر بالنسبة للبيت "يبيح الوجع ونّه وتفزع له الاقلام/ تسطّر حكاية كانت ابيات مطويّه"، أما البيت "أبفتح شبابيك الأسى ماني بمنلام/ على الواقع المر وتفاصيل مخفيه" فكان يمكن ـ حسب وجهة نظره ـ أن يكون متقدماً عن موقعه الذي جاء في منتصف القصيدة تقريباً، مضيفاً: "الجميل في الشاعر أنه لم يكن قاسياً على الأطباء على الرغم من الخطأ الذي وقع".

حمد السعيد أكد أن بحر "المنكوس" يناسب النص الذي برّأ كاتبه الأطباء من خلال البيت "قدح كشفهم نار الخطا والأمان خيام/ حرقها تهاونهم ولا بيّتوا نيّه"، والبيت "أنا ادري فضاهم واسع ويشبهون اجرام/ ينيرون بالمهنه مساحه سماويه"، وقد وجد في ذلك أمراً جيداً، والسبب هي إنسانية الشاعر، كما رأى السعيد أن الموضوع أقوى من النص ذاته، مع العلم أن المتلقي قد يعيش مأساة جسدها الشاعر في أبيات جميلة، ونص جميل جداً.

د. غسان الحسن أشار إلى أن القصيدة تعبر عن روح الشاعر، حيث بانت فيها مشاعره واضحة، وكذلك المعاناة، ومن خلال بناء كامل قدّم الشاعر مشاعره على أي شيء آخر فيها، حيث بدأ بالأحزان وبالدموع، وعمد الشاعر إلى بناء قصيدته بطريقة عكسية، حيث ذهب إلى طريقة الفلاش باك، لكنه كتب أبياتاً جعلت في الموضوع شيئاً من السرية، مثل البيت: "الوجع ونّه وتفزع له الاقلام/ تسطّر حكاية كانت ابيات مطويّه"، والبيت: "يبوح بمعاناة الصغيره وهو منضام/ تقل صرخة ما بين الأصوات منسيّه"، حتى إن الشاعر احترس في البوح كثيراً من توجيه التهمة للأطباء حينما قال: "تهاونهم ولا بيّتوا نيه"، و"ينيرون بالمهنه مساحه سماويه"، و "ولا خش بثيابه من الغدر جنبيّه"، والقصيدة بمجملها كما قال د. غسان: "رائعة جداً من حيث التصوير والبناء والموضوع".

• العازمي.. تفاصيل حية

ثالث الشعراء المتنافسين كان الكويتي مبارك الحجيلان العازمي، وهو من أسرة شعرية، يدرس الهندسة المدنية، ويحب السباحة بشكل خاص، والرياضة بشكل عام، يكتب في كل الأوزان، لكنه يفضل المسحوب، وقد لقبه الجمهور بـ "شاعر البو عزيزي"، وفي ليلة كلها شعر وحماس ألقى نص "مقترح الاتحاد الخليجي" جاء في مطلعه:
وصول الطيب بالوقت المناسب في مطار الطيب كواكبنا على موعد طموحه يشبه اصراره
تشوف اللي يجي كنّه يعيش بداخلك وقريب وتحس بوجهه النيّر ملامح خير وبشاره
معاهم لهفة أجيال "ن" تربّت باصدق التهذيب يعانق حلمها غيم الرياض وترجي امطاره
تحرك موكب القادة يقوده: مقترح تقريب خليج العز في قصر المليك وشعّت أنواره

حمد السعيد قال: "إن النص يدل على هاجس الخليج في الاتحاد"، لكنه انتقد الترميز المتواجد فيه، وعدم صراحة الشاعر في تسمية الأشياء بمسمياتها، ففي البيت "شهر معنى تلاحمنا بوجه الغدر والتخصيب/ وكلام العقل يا جاره.. يسافر بعبّاره"، تمنى لو أن العزمي كان أكثر جرأة في الطرح، خصوصاً وأن المنطقة تعاني من إرهاب فكري وسياسي، وتعيش حالة عداء تاريخي مع إيران، منوّهاً إلى أن ذلك النص السردي جميل جداً بمجمله، وهو من حبكة شاعر، وهذا ما يؤكده البيت "حفيد الطيب ما يفرح سوى كل الجروح تطيب/ وهو يا ما من انهاره روت بلدان منهاره".

د. غسان الحسن أشار إلى أن القصيدة بدأت بالطيب الذي تفرّع بها أيضاً، فالطيب كمفردة في النص "وصول الطيب"، "حفيد الطيب" غلفتها، وقد أبدى د. الحسن إعجابه بالعناية بالتفصيلات الدقيقة للموقف، والتي قليلاً ما ترد في المسابقة، وبرأيه أن تلك التفصيلات لم تجعل الشاعر يذهب إلى المباشرة، كما في البيت "بدا التصوير يجتاح الحضور وقبله الترتيب/ ومراسيم اللقا شالت خضار الصدق وازهاره"، وعلى الرغم من أن تلك الخطوات ليست لافتة للنظر إلا أن الشاعر جعل لها حضوراً منذ وصول القادة إلى المطار، ثم الاستقبال، وبعدها الدخول إلى القاعة، ثم التشاور، وصولاً إلى مرحلة التنصيب، أما الصورة في البيت "جميع آمالنا تجلس تحاتي ساعة التنصيب/ ووقوف الحلم في لحظة ترقب قبل نختاره" فهي من أجمل الصور، ولفت د. غسان إلى أن الشاعر امتد بالمقدمة امتداداً كبيراً، فلم تكن عبثية، إنما جاءت بمثابة تمهيد وتهيئة للذهن حتى لحظات الوصول إلى الوحدة.

سلطان العميمي وجد النص عجيباً، وفيه من الزخم الشعري الكثير، في حين جاءت بداية الموضوع جريئة وواعية وناضجة، وما لفت انتباه العميمي المقدمة التي حظيت باهتمام كبير، فالموضوع برأيه ذو ديباجة متميزة، وفيه تفاصيل وجزئيات تلفت النظر، مشيراً أنه لم تمرّ عليه مثل تلك الصورة، ثم نصح الشاعر بدخول مجال كتابة الأوبريت لقدرته على نقل الأحداث بطريقة شعرية، كما أشاد العميمي بالموضوع القوي في الطرح، وبالأبيات الأخيرة التي حملت إشارات واضحة نحو خطر واحد من خلال طرح مفردات مثل "تخصيب"، و"التخريب" و"يا جاره" مخالفاً بذلك رأي السعيد.

• الظفري.. والهلالي
مشعل دهيم الظفيري رابع المتنافسين، وقد ورث ذاك الشاعر السعودي نظم القصيد من أعمامه وأخواله، وهو خريج لغة عربية، وناقد أدبي، يهوى البر، ويكتب في الأغراض الروحانية والإنسانية، أما نص ليلة الأمس فكان حول الأطماع الخارجية في البلاد العربي، حيث جاء في أبياته الأربع الأولى:
يقول مشعل درب حلمي طويل وأنا مسكت الدّرب سراي ليل
ما همّني من طول هالدّرب عجزه اللي ردف نومة ضحاه بمقيل
ماشي برايي عارفٍ وين يمتي ما ميل لو كل المبادي تميل
يالله تعطيني على قد نيتي وانت الذي لأرزاق خلقه كفيل

ذلك النص التقليدي بكل معنى الكلمة على الطرق الهلالي كما أشار د. غسان الحسن، والذي يعتبر من أجمل الأوزان، وأصعبها في البناء، ومع ذلك لم يختل الوزن مع الشاعر الذي كان حذراً من إصابته، فيما جاء المطلع مميزاً، كما ذهب مشعل إلى الدعاء لله، وإلى الحديث عن الشعر مثلما جاء في البيت "يالله ما غيرك من الضيق أزبنه/ يا غافر الزلّه يزبن الدخيل"، و"غيم ليامنّه برق وارعد وهطل/ احسّني وادي بشعرٍ يسيل"، والتقليدية هنا ليست تهمة، بل هي مشروعة، ثم أشار د. غسان إلى أن الشاعرذهب إلى ختم القصيدة بطريقة تقليدية كذلك، وهي التي تضم 15 بيتاً، وتلك الأبيات مقسّمة بين المقدمة والمطلع والتمهيدات والخاتمة التي جاءت في أربعة أبيات غطت الموضوع، غير أن د. الحسن أحس بفجوة بين الاستغراق في الشاعرية، والانتقال إلى الموضوع الرئيسي الذي هو الهم العربي، ثم الحديث عن الشام، غير أن الشاعر استخدم التورية في نصه من خلال مفردات مثل "نبيل"، و"كش ملك"، وكان ذلك أمراً جميلاً جداً للوصول إلى الغرض، لكنه انتقد والاستسلام المتواجد في الختام، والمتمثلة بعبارة "صبر جميل".

سلطان العميمي قال للشاعر: "أنت صريح في نصوصك، وطرحك قوي وجريء وواعٍ، لا تلف ولا تدور، وتلك القصيدة وعلى الرغم من تقليديتها وزناً ومطلعاً وخاتمة، إلا أن ما يميزها فكرتها، حيث الصور الشعرية المحدثة البعيدة عن التقليدية، والمستوى الشعري العالي، بما فيها من صور شعرية ممتدة البناء في عدة أبيات".

حمد السعيد أكد من جهته أن مشعل فارس الشعر وذلك لشجاعته في الطرح، ولامتلاكه أدوات الشعر، فنصه الجميل والمتمكِّن هذا جاء على الطَّرْق هلالي، مع العلم أنها المرة الأولى التي يكتب فيها عليه، وهذا معناه أن الشاعر يمتلك أذناً موسيقية جيدة، وهنا ظهرت المدرسة الحفراوية التي ينتمي إليها مشعل، ثم إنه في النص والطرح الجميل والواعي والمدرك ساهم في سلسَلَة الموضوع، في حين جاءت المناجاة لائقة بالموضوع "يالله ما غيرك من الضيق أزبنه"، كما جاءت الصورة "قمم مهل يا شام واللعب كش ملك" جميلة، وهي تدل على حرفة شاعر، وكذلك الصورة "أحوازنا قبلك وبغدادنا غدت/ واليوم مالك غير صبرٍ جميل"، وأعجب السعيد أيضاً بوصف الشاعر الخطرين الممثلين في البيت: "الفرس يا شام العروبه تسيّدوا/ وتمددت بالأرض إيران إيل"، حيث برز الدمج الذكي بين إيران وإسرائيل.

• الوبير الشمري.. تكثيف وتسلسل

الشاعر القطري ناصر الوبير الشمري الذي ورث الشعر عن والده نهار الوبير الذي كان حاضراً بين الجمهور، يدرس هندسة اتصالات، لكن حلمه أن يكون ضابطاً، وهو يهوى كتابة الشعر في المقاهي، ومما جاء في بداية النص الذي ألقاه في تلك الأمسية:
هاك ظل السكوت وهات شمس الكلام ودّي اشرق حال الغياب الحزين
يورق الدمع في غصن الوله في الغرام كل ما صبت الذكرى بعيني حنين
صاحبي والخيال اللي يمر المنام آه ليته ولو مرّه يكون اليقين
وين أودّي غيابك عن عيون الأنام؟ وانت حتى خيالك في حضوري يبين

أشار بداية سلطان العميمي إلى حضور ناصر الجميل والراقي، وأضاف: "صحيح أنه ليس في الفكرة طرح درامي، وأن النص يدور في نطاق ضيق بين الغياب والوصال، إلا أنك تفوقت باشتغالك على الصور وعلى التكثيف الشعري كما في المطلع "هاك ظل السكوت وهات شمس الغياب"، أما الشطر الثاني "ودي أشرّق على حال الغياب الحزين" فقد جاء جميلاً ومشرقاً شعرياً وإيقاعياً، وفي القصيدة ما يلفت النظر، والتي أكثَرَ فيها الشاعر من توظيف العيون والدمع في أكثر من جانب "عيون الأنام، بعيني حنين، عيون الكلام، دمعي بعيني، بعيون العصافير، يورق الدمع، دمعي بعيني"، فيما منحت مفردات أخرى أصواتاً حية، وفي النص بانت من خلال الصور الشعرية الحركة والصوت، مثلما جاء في الأبيات: "هاك ظل السكوت وهات شمس الكلام"، و"من ترك هالشواطي فضفضة متعبين"، و"علم البوح وارصفة المدينة تنام"، فهذه كلها صور من التوهج والألق.

حمد السعيد قال: "هذا النص الذي تتحدث فيه عن الفراق جميل، وفيه انطلق الشاعر للحديث وبشرح تفصيلي عن المعاناة "وين أوَّدي غيابك عن عيون الأنام/ وانت حتى خيالك في حضوري يبين"، أما القفل "هاك ظل السكوت وهات شمس الكلام/ ملّت حروف شعري مشرقة للحنين" فهو ذكي، وفيه تسلسل عجيب، أما البيت "يسرق الليل حالي من ضجيج الزحام/ واترك الصبح بعيون العصافير دين" فهو مبدع، فيما حمل البيت "كم تشجر على صدر السوالف ملام/ كم حبطت الهقاي في دروب السنين" صورة حية للعتب والتفاؤل".

وأردف د. غسان بالقول: "يبدو أننا في اللجنة ولكثرة إلحاحنا على الشعراء الذهاب إلى موضوعات ذات آفاق واسعة؛ خسرنا الكثير من القصائد العاطفية، كما الحال بالنسبة لهذا النص الجميل، والذي حفل بتصوير جاء غاية في الشاعرية، حيث قام الشاعر بتوصيف مشاعره وأحاسيسه، ودخل إلى الذات الإنسانية بكل ما فيها من تناقضات، وقد تمحورت حول بعضها بكثافة، وبانت فيها الحيرة من خلال البيت "وين أوَّدي غيابك عن عيون الأنام/ وانت حتى خيالك في حضوري يبين"، كما أن الغياب مرأي، ولا يقوله إلا شاعر محترف، وفي القصيدة عدة أبيات تستدعي الكثير من الإعجاب مثل: "اطرق الوصل بيدين الغلا والسلام/ وامسح اليأس عن وجه الوصال الدفين".

• بن مسرع.. رمزية ومفاتيح

الشاعر والإعلامي السعودي نايف بن مسرع الدوسري، درس الأدب العربي ودبلوم إدارة أعمال، يفضل القراءة والكتابة ليلاً، ولو لم يكن شاعراً لكان داعية، لكنه أصبح الشاعر الذي ألقى قصيدة "ما بين السطور" التي جاء في بدايتها:
ودّع مقامك في صعيد الحلم بالشيخ الوقور تبخرت سحب الآمال وبيّن البير وعطاه
ما للروى ياشيخ في عتمة ليال العمر نور دام الفرات العذب ما يقطع عن الظامي ظماه
يا اول مجاذيف السفينة في متاهات البحور يا آخر تجاعيد السنين البيض في سمر الجباه
لو يبخسك حاضرك وانت ترك في الذهن محظور ينصفك ماضيك العظيم اللي تناقله الرواة
حمد السعيد قال: "إن مدخل النص يمثل حقيقة الشاعر، فهو مغلف برمزية جميلة، وفيه مفاتيح كثيرة مثل: "شابت نواصي خالدين الدور ما فازوا بدور/ كنّ الزمن يمنع يمين الجود عن صحن الغناة"، و"أهل المعالي اللي بنوا من دون عرض الأرض سور/ حداهم أصحاب المعالي عن ملذات الحياة"، ففي هذين البيتين رموز كثيرة، وما أراه أن هذا النص يليق بالشاعر، ولهذا أترك النص للمتلقي، وإشارتي الأخيرة للبيت الأخير الجميل جداً "أكبر فخر لا عشت بعد الموت في لحد الصدرو/ وأعظم مفازة كان حشرك مع مداومة الصلاة"، ولهذا أقول إنك شاعر جميل وبطل".

د. غسان الحسن من جهته وجد النص كثيفاً في الطرح، وكل بيت فيه يزدحم بالمعاني المترابطة، كما أن الأبيات كلها مترابطة، ولم أجد فيها حشواً على الرغم من الوزن الطويل جداً، ثم إن النص مقسم إلى قسمين: الأول فيه توصيف لتناقضات لم تكن في صالح الأخيار، وفي هذا القسم طباق ومقابلات، ففي الأبيات الخمس الأولى طباقات وجمال ودقة في القصد، أما البيت: "استأذنك باخرج عن الجلباب وولدك معذور/ انبحّ صوته والنتيجة ما يردّ إلا صداه" فهو في منتهى الأدب، حيث لم يكن الشاعر عدائياً فيه، وهو الذي ذهب إلى توصيف عالم جديد يسوده الإنصاف والعدل في سبيل الفخر والرفعة، والنص بشكل عام مليء بالشاعرية".

سلطان العميمي وجد النص دسماً ومتماسكاً، وفيه صور وتكثيف شعري، وجميع الأبواب مفتوحة للتأويل، فمع قراءة النص ثمة مفاتيح لتفسيره، كما فيه الكثير من الحذر، ومن الوعي والاحترام كذلك، ولعل أهم الأبيات "أهل المعالي اللي بنوا من دون عرض الأرض سور/ حداهم أصحاب المعالي عن ملذات الحياة"، أما العنوان ففيه كثير من الإيحاء.

• تخميس.. نتائج.. تحليل
على وزن بيتي الشاعر محمد بن عبدالوهاب الفيحاني طالبت اللجنة الشعراء بالتخميس:
قطعك الله يا ورقٍ تغني تذكرنا على بالك نسينا
فلوا ابطت بنا الدنيا وطالت حشى لله ما عنهم سلينا

وبعد 10 دقائق عاد الشعراء بأجمل ما جادت به قريحتهم وقتها، فرأت اللجنة أنهم أجادوا في التخميس وأبدعوا بالنظم وزن الصخري، وهم الذين اهتموا بالصور الشعرية وبالتسلسل الجميل في تخميسهم.

وقبل إعلان النتائج عادت الكاميرا إلى مجلس "شاعر المليون"، حيث استقبل عارف عمر الشاعرين المتأهلين عن الحلقة الماضية أحمد بن هياي المنصوري، وعلي البوعينين، وتحدث معهما عن تأهلهما، كما استعرض بعض ما جاء في موقع المسابقة على تويتر، ثم أكملت د. ناديا حديثها عن أداء الشعراء الستة بعد انتهاء المنافسة بينهم، حيث قالت: كان حضور صقار العوني جيداً وكذلك إلقاءه الحماسي وثقته بذاته، مؤكدة أن ارتفاع صوته أثناء الإلقاء أعاق تنفسه بطريقة طبيعية، وفي المقابل كان قادراً على التحكم بأية حركة من شأنها أن تدل على عدم ارتياحه.

أما عبدالله الخالدي فكان حضوره جميلاً، لكن حماس بدا أقل من السابق على الرغم من وضوح تأثره بالقصيدة، وبدا عليه التعب لدرجة أنه لم يعرف أين هو مخرج المسرح، ومع ذلك كان تلقائياً، وحاول تفادي الحركات الدالة على القلق، مبارك الحجيلان العازمي كان حضوره قوياً، وتفاعله مع الجمهور جيداً، وثقته بذاته أثناء الإلقاء والاستماع إلى رأي لجنة التحكيم تدل على قناعته بالنص، وعلى تمكّنه أيضاً، كذلك الأمر بالنسبة لمشعل دهيم الظفيري، لكن المشكلة بالنسبة إليه تمثلت في عدم تدربه على القصيدة، أما ناصر الوبير الشمري فقد تميز إلى جانب ثقته بذاته، وحضوره الجيد؛ بالطبيعية أثناء الإلقاء، لكن الحماس بدا أقل عنده هذه المرة، من جهته احتفظ نايف بن مسرع الدوسري بما سبق من حضور وجاذبية للجمهور، على الرغم من التوتر الذي ظهر من خلال حركات يديه، وكذلك ضغطه على شفته السفلى 7 أو 8 مرات.

عادت الكاميرا إلى المسرح للإعلان عن الفائز وفق انطباعات الجمهور عبر الموقع الإلكتروني للمسابقة، حيث تقدم عبدالله خالد الخالدي على زملائه بحصوله على أعلى الأصوات وهي 27%.

فيما منحت اللجنة بطاقة التأهل للشاعر نايف بن مسرع الدوسري الذي أعطته 48 درجة من أصل 50، أما صقار العوني ومشعل الدهيّم وناصر الوبير الشمري فقد حصلوا على الدرجة 47، وحاز مبارك الحجيلان وعبدالله الخالدي على 44 درجة.

وبينما انتقل الدوسري إلى مرحلة الـ12، فإنه على بقية الشعراء الانتظار أسبوعاً كاملاً لمعرفة من سيحصل على أعلى نتائج تصويت الجمهور.

والجدير بالذكر أن "شاطئ الراحة" سيشهد في الأسبوع المقبل تنافساً جديداً بين ستة شعراء جدد وهم: الكويتيون بدر المحيني العنزي، وخالد الهبيدة العازمي، وفالح بن علوان العجمي، والإماراتي راشد الرميثي، والسعودي سيف بن مهنا السهلي، والعماني فيصل الفارسي الجنيبي.

 

 

 

 

    

رد مع اقتباس
قديم 22-02-2012, 02:41 PM   #3
 
إحصائية العضو







نآصر البدراني غير متصل

نآصر البدراني is on a distinguished road


افتراضي رد: ملخص حلقة البارحة وتأهل نايف بن مسرع

الحمد لله على التأهل


كُفو يا ابو معزي جمّلتنا الله يبيض وجهك


بإذن الله البيرق بيمناك يا كحيلان



لاهنت يا ابو محسن ..

 

 

 

 

 

 

التوقيع




استغفر الله لي ولوالدي وللمسلمين والمسلمات


المؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات


    

رد مع اقتباس
قديم 22-02-2012, 03:49 PM   #5
 
إحصائية العضو







عبدالله بن علي الدوسري غير متصل

عبدالله بن علي الدوسري is on a distinguished road


افتراضي رد: ملخص حلقة البارحة وتأهل نايف بن مسرع

[b]تقرير كامل عن الحلقة يعطيك الله الف عافيه على هذا وانشاء الله الذهب لاخونا نايف [/b]

 

 

 

 

    

رد مع اقتباس
قديم 23-02-2012, 12:16 AM   #9
 
إحصائية العضو








محمد بن حمد الشكرة غير متصل

وسام الدواسر الذهبي: للأعضاء المميزين والنشيطين - السبب: شكر وتقدير
: 1

محمد بن حمد الشكرة is on a distinguished road


افتراضي رد: ملخص حلقة البارحة وتأهل نايف بن مسرع

ألف مبروك التأهل والحضور الرائع للشاعر /نايف بن مسرع .

ولا هنت أبو محسن على المتابعه ..

 

 

 

 

 

 

من مواضيع: محمد بن حمد الشكرة

0 دعوة عامة من الشيخ / محمد بن زيد بن جريس الخييلات لحضور ملتقى قبيلة الخييلات
0 ياهـل الموقـع إلــي عنـدنـا غـالـي
0 مرشحي قبيلة الدواسر لإنتخابات نادي السالمية بالكويت-قائمة أبناء النادي
0 وزير التجارة يعين المهندس شويمي الكتاب المصارير عضوا بمجلس إدارة الغرفة التجارية بالخرج
0 سوف بعرض مساء اليوم الجمعة 19/11/1433هـ حفل تكريم الشاعر / نايف بن مسرع الدوسري بمناسبة مشاركته المشرفة في برنامج شاعر المليون للموسم الخامس على شاشة قناة الدانة

التوقيع




الى جنات الخلد يا بو فهد
أسأل الله ان يرحمه رحمةٍ تطمئن بها نفسه وتقر بها عينه
أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته


m.h.s502@vip.cn






    

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفاعل الشعراء والمصممين مع الشاعر نايف بن مسرع الدوسري شافي بن راشد النتيفات :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة :: 27 15-03-2012 10:33 PM
نايف بن مسرع ممثل الدواسر في شاعر المليون .. ابو فهد الشكري :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة :: 13 13-03-2012 08:35 PM
أخبار مشاركة نايف بن مسرع هذه الليلة وأسماء الحضور من مؤازريه راشد المسعري :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة :: 16 06-02-2012 11:28 PM
الشاعر نايف بن مسرع في سطور فهد الغريري :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة :: 12 22-01-2012 08:49 PM
شعراء يباركون تأهل الشاعر نايف بن مسرع بأبيات راشد المسعري :: منتدى شاعر المليون لنسخته الخامسة :: 13 17-01-2012 05:13 PM

 


الساعة الآن 01:02 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
---