عرض مشاركة واحدة
قديم 19-02-2008, 04:34 PM   #226
 
إحصائية العضو







ابومبارك الدوسري غير متصل

ابومبارك الدوسري is on a distinguished road


افتراضي رد: >>> رابطة عشاق الهلال <<< (3)

«القناص» أنقذ الزعيم


الاهلي * الهلال
كانت بداية الحصة الأولى من هذا اللقاء هجومية من الفريقين رغبة في تسجيل هدف مبكر فشهدت الدقيقة الثانية أول هجمة للفريق الهلالي عن طريق مهاجمه ليلو الذي توغل في الجهة اليمنى للفريق الاهلاوي وتجاوز جفين البيشي ودخل الصندوق وصوب الكرة لكن المسيليم كان لها بالمرصاد وكان الرد الاهلاوي سريعا عند الدقيقة الخامسة عن طريق مالك معاذ الذي استغل تمريرة احمد درويش وانفرد بالدعيع وصوب الكرة وانقذها محمد الدعيع إلى ضربة ركنية للفريق الاهلاوي.
وبعد مضي سبع دقائق من هذه الحصة عاد الفريقان الى اللعب الحذر والتركيز على خط الوسط من الفريقين مع أفضلية للفريق الاهلاوي الذي ركز على الجهة اليمنى للفريق الهلالي عن طريق عبدالغني والثقفي ومالك معاذ الذي تواجد وحيدا. وفي المقابل ركز الهلال على الجهة اليمنى للفريق الاهلاوي عن طريق لاعبه ليلو وقد نجح جفين في الحد من خطورته الى حد كبير وقد تحصل الفريق الاهلاوي على اكثر من ضربة ركنية خلال الثلث ساعة التي من خلالها اصيب محمد الدعيع عند الدقيقة 17 عند احتكاكه بزميله المرشدي وخلال هذه الفترة اختفى الوسط الهلالي وخصوصا محترفه طارق التايب الذي كان مراقبا من صاحب العبدالله تارة ومن حمود عباس تارة أخرى حيث لم يظهر الفريق الهلالي خلال النصف ساعة من هذه الحصة الا عند الدقيقة 25 عندما صوب ياسر القحطاني الكرة من خارج الصندوق امسك بها ياسر المسيليم. وواصل الفريق الاهلاوي فرض سيطرته على مجريات هذا الشوط بفضل تحركات معتز الموسى ودرويش وعباس في الوسط حيث تحصل الفريق الاهلاوي على أكثر من هجمة كانت اخطرها عرضية مالك معاذ عند الدقيقة (37) عندما تلاعب بخط الدفاع الهلالي وعكس الكرة لتجد تفاريس يتصدى لها بصعوبة الى ضربة ركنية وحصل الفريق الهلالي على أخطر كرة في الحصة الاولى عند الدقيقة (39) عندما اخطأ مدافع الفريق الاهلاوي ليناردو في ابعاد كرة ليلو يلعبها لياسر الذي لعبها برأسه مستغلا خروج المسليم لتجد العارضة حائلا دون ولوجها المرمى الاهلاوي. وعاد الفريقان للانتفاضة والعودة الى الهجوم حيث تحصل الفريقان خلال اخر (5) دقائق من هذه الحصة على أكثر من هجمة خصوصا فرصة احمد درويش في الوقت بدل الضائع التي نجح الدعيع في التصدي لها في المقابل كان المسيليم بارعا هو الآخر في التصدي عندما تصدى لتصويبة ليلو وانقذها ببراعة، ليعلن بعدها الحكم السويسري كلوديو نهاية الحصة الأولى في اللقاء بتعادل الفريقين بدون أهداف.
وفي الشوط الثاني بدأ الفريق الاهلاوي الحصة الثانية من اللقاء بهجوم ضاغط على المرمى الهلالي خلال الخمس الدقائق الاولى والتي شهدت اشهار اول كرت اصفر في اللقاء للمدافع تفاريس عند الدقيقة “2” بعدها اخذ الفريق الهلالي في مشاطرة الفريق الاهلاوي اللعب والسيطرة وبدا تفوقه واضحا حيث تحصل خلال العشر دقائق الاولى على ثلاث ضربات ركنية عندها بدأ المدرب الهلالي في اجراء مداخلاته وتغييراته على لعب فريقه حيث اجرى تغييره الاول عند الدقيقة “11” بخروج الدوسري ونزول محمد الشلهوب حيث عاد الخثران الى الظهير الايسر في المقابل اجرى نيبوشا تغييرا اضطراريا بخروج حمود عباس ونزول علاء ريشاني وتحصل تركي الثقفي عند الدقيقة “28” على فرصة ذهبية عندما استغل تمريرة معاذ الذي توغل داخل الصندوق الهلالي وصوب الكرة قوية امسك بها الدعيع ليواصل بعد ذلك الفريق الهلالي فرض اسلوبه على المباراة بفضل تحركات خط وسطه وخصوصا التايب الذي مول الهجوم باكثر من فرصة كانت احداها عند الدقيقة “24” حيث توغل ليلو بالكرة داخل الصندوق الاهلاوي ومرر الكرة اخرجها الدفاع الاهلاوي الى ركنية يمررها الشلهوب بذكاء للتايب غير المراقب من الدفاع الاهلاوي الذي سددها قوية على يسار المسيليم مسجلا الهدف الهلالي الاول عند الدقيقة “25” من زمن الحصة الثانية.
لتشهد الدقيقة “27” طرد المدافع الهلالي تفاريس لمخاشنته تركي الثقفي وحصوله على الانذار الثاني ليشهر له الحكم الكرت الاحمر. ليتداخل المدرب الهلالي ويخرج ليلو ويلعب بدلا عنه المدافع عبدالعزيز الهليل. لتشهد الدقيقة “34” الكرت الاحمر الثاني في المباراة ولكن هذه المرة للاعب الفريق الاهلاوي احمد درويش بعدها اجرى نيبوشا تغييرا هجوميا بخروج الثقفي تركي ونزول المهاجم بيانو لتشهد العشر الدقائق الاخيرة من زمن هذه الحصة هجوما متبادلا بين الفريقين حيث بدأ الفريق الاهلاوي في البحث عن هدف التعادل حيث اجرى نيبوشا تغييرا هجوميا آخر بخروج المسعد ونزول حسين العبسي ليتوغل معتز الموسى بالكرة في الجهة اليسرى للفريق الهلالي ويتلاعب بالدفاع الهلالي ويصوب الكرة قوية يصدها الدعيع لتجد مالك معاذ الذي صوبها قوية داخل الشباك الهلالية معلنة هدف التعادل الاهلاوي عند الدقيقة “45” كهدف قاتل ضمن الحضور ان اللقاء انتهى بالتعادل ليحتسب حكم اللقاء “4” دقائق بدل الوقت الضائع الا ان ياسر القحطاني ابى ان يخرج فريقه متعادلا ليقتنص هجمة مرتدة اخطأ الدفاع الاهلاوي في اخراجها ليتوغل بها ياسر داخل الصندوق ويلعبها قوية معلنة الهدف الثاني للهلال وهدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

 

 

 

 

 

 

التوقيع

موقع جائزة الشيخ مران للإبداع العلمي.

http://morran-award.org.sa/index.php

    

رد مع اقتباس