عرض مشاركة واحدة
قديم 12-08-2007, 02:25 PM   #16
 
إحصائية العضو







بوراجس المشاوية غير متصل

بوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to beholdبوراجس المشاوية is a splendid one to behold


افتراضي رد: حملة أبو راجس لتطهير منتدى الدواسر من الأحاديث والقصص المكذوبه

*** عنوان الموضوع ***

التحذير من حديث " يا محمد، ما من عبد قرأ هذا الدعاء إلا غفرت ذنوبه ولو كانت عدد نجوم السماء ومثل الرمل "


*** نص الموضوع المشبوه ***

درج في المنتديات موضوع * قبل ان تقرا هذا الدعاء تذكر انة يوجد بة اسم الله الاعظم *
هذا دعاء مبارك عظيم الشأن جليل المقدار، قيل أن جبريل عليه السلام والإكرام أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:ـ
يا محمد، السلام يقرئك السلام، ويخصك بالتحية والإكرام، وقد أوهبك هذا الدعاء الشريف. يا محمد، ما من عبد يدعو بهذا الدعاء وتكون خطاياه وذنوبه مثل أمواج البحار، وعدد أوراق الأشجار، وقطر الأمطار، بوزن السماوات والأرضين، إلا غفر الله تعالى ذلك كله له ....."

الدعاء
بسم الله الرحمن الرحيم
لا إله إلا الله الملك الحق المبين لا إله إلا الله العدل اليقين لا إله إلا الله، ربنا ورب آبائنا الأولين سبحانك إني كنت من الظالمين.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير ـ وإليه المصير ـ وهو على كل شيء قدير.
لا إله إلا الله إقرارا بربوبيته سبحان الله خضوعا لعظمته ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اللهم يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبار السماوات والأرض، يا ديان السماوات والأرض، يا وارث السماوات والأرض، يا مالك السماوات والأرض، يا عظيم السماوات والأرض، يا عالم السماوات والأرض، يا قيوم السماوات والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة ....................."


*** الرد على الشبه و توضيح الأخطاء و التحذير منها ***

لو لم يُكتب ( تم الدعاء والحمد لله ) لما علم أحد أنه انتهى !!

لما رأيت هذا الدعاء يُتناقل عبر البريد ، ورأيت من أفرد له صفحات على الشبكة ، أحببت أن أُنبّـه على تلك الملحوظات الواردة في الدعاء

من الملحوظات على هذا الدعاء :

1 - قوله : ( قال لي جبريل : يا محمد ، من قرأ هذا الدعاء بإخلاص قلب ونية على جبل لزال من موضعه أو على قبر لا يعذب الله تعالى ذلك الميت في قبره ولو كانت ذنوبه بالغة ما بلغت )
وهذا لا يُمكن أن يكون ؛ لأنه يتنافى مع قضاء الله وقدره الشرعي والكوني .

2 – تسمية ملك الموت عزرائيل ، وهذا لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .
بل إن الله سماه ( ملك الموت ) .

3 - السؤال بالأنبياء والكتب السماوية : ( اللهم إني أسألك بمحمد نبيك ، وإبراهيم خليلك ، وموسى كليمك ، وعيسى نجيك وروحك ، وبتوراة موسي ، وإنجيل عيسي ، وزبور داود ، وفرقان محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ، وبكل حي أوحيته )

4 - السؤال بالقضاء وبالمخلوقين : ( أو قضاء قضيته ، أو سائل أعطيته ، أو غني أغنيته ، أو ضال هديته ، أسألك باسمك الطهر الطاهر الأحد الصمد المتر ) .
ولا أدري ما المقصود بـ ( المتر ) فهي هكذا وردت في المنشور !

5 – السؤال بجاه النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا من الأدعية البدعية .
( يا غياث المستغيثين أغثنا بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم يا خير الراحمين يا رحمن يا رحيم ا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) ارزقنا. فإنك خير الرازقين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) استرنا. يا خير الساترين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) أيقظنا. يا خير من أيقظ الغافلين لا إله إلا أنت بجاه محمد ( صلى الله عليه وسلم ) أصلحنا ) .

فلا يجوز السؤال بجاه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ، ولا بحقّ السائلين .
وإنما يُدعى رب العزة سبحانه وتعالى بأسمائه الحسنى وبصفاته العُلى ، ويُتوسّل إليه بالأعمال الصالحة .

6 – قوله في آخره في وصف النبي صلى الله عليه وسلم : ( وكاشف الغمة ) ، وهذا إطراء وغلو لا يرضاه عليه الصلاة والسلام .
فقد قال : لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم ، فإنما أنا عبده ، فقولوا عبد الله ورسوله . رواه البخاري .
والإطراء هو لمدح بالباطل ، بأن يُضاف على الممدوح بعض صفات الله عز وجل .

مع أن هذا الدعاء بطوله يُنسي الداعي أنه يدعو ، فهو لن يُحفظ بل سوف يُقرأ قراءة .
مع ما فيه من ملحوظات ومبالغات .

فليحذر من ينقل هذا الدعاء أو من يُرسله عبر البريد أو من يُنشئ له صفحات خاصة على الشبكة أن يكون ممن كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم بنسبته هذا الدعاء إليه صلى الله عليه وسلم .
وقد قال عليه الصلاة والسلام : مَنْ حدّث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبَيْن . رواه مسلم في المقدمة .
وضُبطت ( يَرى ) و ( يُرى )
و (الكاذِبَيْن ) و ( الكاذِبِين )

وتواتر عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : من كذب عليّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار .

والله سبحانه وتعالى أعلى وأعلم .
كتبه /عبد الرحمن بن عبد الله بن صالح السحيم
منقول من صيد الفوائد

 

 

 

 

    

رد مع اقتباس