عرض مشاركة واحدة
قديم 15-12-2018, 08:45 PM   #1
 
إحصائية العضو







عبدالله بن علي الدوسري غير متصل

عبدالله بن علي الدوسري is on a distinguished road


Game بالصور.. مانشستر سيتي يستعيد عافيته أمام إيفرتون


لاعبو مانشستر سيتي

استعاد مانشستر سيتي عافيته، وتصدر ترتيب الدوري الإنجليزي بشكل مؤقت، بفوزه الثمين على ضيفه إيفرتون بنتيجة 3-1، اليوم السبت، في إطار الجولة الـ 17 من عمر المسابقة.

ويدين السماوي بالفضل في انتصاره، إلى جابرييل خيسوس، الذي أحرز هدفين في الدقيقتين 22 و50، وأضاف رحيم سترلينج الهدف الثالث في الدقيقة 69، فيما سجل دومينيك كالفرت لوين هدف إيفرتون في الدقيقة 65.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 44 نقطة، ليتصدر ترتيب البريميرليج، بفارق نقطتين عن الوصيف ليفربول، فيما تجمد رصيد إيفرتون عند 24 نقطة في المركز السابع.

وسيطر مانشستر سيتي على مجريات الأمور، بيد أن إيفرتون كان أكثر خطورة في الدقائق الأولى، وهدد مرمى أصحاب الأرض في الدقيقة 15، عندما خطف لوكاس ديني، الكرة من كايل والكر، قبل أن يرسلها نحو ريتشارليسون، الذي ذهبت محاولته فوق المرمى.


ورد مانشستر سيتي في الدقيقة 20، عبر ركلة حرة نفذها رياض محرز، ووصلت الكرة إلى فابيان ديلف، الذي تابعها من مسافة قريبة فوق العارضة.

وأنقذ حارس إيفرتون، جوردان بيكفورد، مرماه من كرة خطيرة لزميله مايكل كين، الذي كان يحاول إبعادها من أمام خيسوس في الدقيقة 21.

ونجح خيسوس في تسجيل الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 22، عندما سدد الكرة بهدوء نحو القائم القريب، بعد تمريرة بينية مميزة من ليروي ساني.


وكاد إيميريك لابورت أن يضيف الهدف الثاني للسماوي في الدقيقة 31، لكن رأسيته ابتعدت قليلًا عن المرمى.

وعاد بيكفورد ليتصدى لكرة خطيرة من رياض محرز في الدقيقة 40، قبل أن يحرز خيسوس هدفا في الدقيقة 42، بيد أن الحكم رفع راية التسلل قبل تسديد الكرة.


وبعد مرور 5 دقائق على بداية الشوط الثاني، أضاف خيسوس، هدفه الثاني في المباراة، بعدما قابل عرضية من ليروي ساني برأسه داخل شباك الضيوف.

وأشرك مدرب التوفيز، إديمولا لوكمان وثيو والكوت بدلًا من بيرنارد وشيموس كولمان، ليتمكن إيفرتون من تقليص النتيجة في الدقيقة 65 لتصبح 2-1 للسماوي، بعد هدف دومينيك كالفرت لوين.



ودفع بيب جوارديولا، مدرب السيتي، برحيم سترلينج بدلًا من ليروي ساني، قبل أن ينجح اللاعب البديل في تسجيل الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 69، بعد متابعة رأسية لعرضية من زميله فرناندينيو.

وأهدر إيفرتون، مجموعة من الفرص الخطيرة، في آخر 20 دقيقة، حيث فشل ريتشارليسون في متابعة كرة مرسلة من لوكمان.

ودخل دي بروين إلى تشكيلة مانشستر سيتي بدلًا من رياض محرز، وذهبت تسديدة من لوكمان فوق العارضة في الدقيقة 80.

وكاد دومينيك كالفرت لوين أن يسجل هدفه الشخصي الثاني، في الدقيقة 83، بعدما تابع بكعب قدمه، كرة أنقذها الحارس إيديرسون، لتنتهي المباراة بفوز السيتي 3-1.






 

 

 

 

 

 

التوقيع

    

رد مع اقتباس