::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي :::

::: مـنتدى قبيلـة الـدواسـر الـرسمي ::: (http://www.alduwaser.org/vb/index.php)
-   :: القسم الإسلامـــي :: (http://www.alduwaser.org/vb/forumdisplay.php?f=3)
-   -   موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم (http://www.alduwaser.org/vb/showthread.php?t=61557)

بوراجس المشاوية 15-03-2012 12:35 AM

موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فإن السلف رضوان الله عليهم مذهبهم وسط فيما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم؛ فلا يقولون بعصمة أحد الطرفين، وتضليل الطرف الآخر وتكفيره؛ كما تقوله الروافض.



ولا يقولون بتضليل الطرفين، أو تكفيرهم؛ كما تقوله الخوارج؛ بل إن أهل السنة والجماعة يرون: أن الحق مع واحد منهم وهو مجتهد مصيب أجرين، والمخطيء واحد منهم، وهو مجتهد مصيب أجراً واحداً.


ومع ذلك يقولون: إن الواحد منا إذا حصل منه خصومة بينه وبين أخيه المسلم يرجو لنفسه المغفرة والتوبة، والأوبة؛ فهم أولى بأن نرجو لهم، وأن نترحم عليهم.


قال تعالى: {والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم}، وقد اشتهر عن السلف ما نقل عن عمر بن عبد العزيز لما سُئل عما حصل بين الصحابة فقال: "أولئك قوم طهّر الله أيدينا من دمائهم، فيجب أن نطهر ألسنتنا من أعراضهم"


ومع الأسف بدأ أناس في هذه الأيام يتكلمون في التواريخ بشيء من التفصيل الذي يوغر الصدر، ويدخل بين القلوب الغل؛ وأمام العامة، وما كان هذا هدي السلف رضوان الله تعالى عليهم، وقديما قيل: اذكر الخير ينتشر، واترك الشر يندثر.


ولبيان معتقد أهل السنة والجماعة أنقل كلام الإمام المسدد، الإمام ابن تيمية المجدد، حيث يبين أصول أهل السنة والجماعة فيقول:


(وَيَتَبَرَّءُونَ مِنْ طَرِيقَةِ الرَّوَافِضِ الَّذِينَ يُبْغِضُونَ الصَّحَابَةَ وَيَسُبُّونَهُمْ.
وَمِنْ طَرِيقَةِ النَّوَاصِبِ الَّذِينَ يُؤْذُونَ أَهْلَ الْبَيْتِ بِقَوْلِ أَوْ عَمَلٍ.
وَيُمْسِكُونَ عَمَّا شَجَرَ بَيْنَ الصَّحَابَةِ.
وَيَقُولُونَ: إنَّ هَذِهِ الْآثَارَ الْمَرْوِيَّةَ فِي مساويهم:
مِنْهَا: مَا هُوَ كَذِبٌ.
وَمِنْهَا مَا قَدْ زِيدَ فِيهِ وَنُقِصَ وَغُيِّرَ عَنْ وَجْهِهِ.
وَالصَّحِيحِ مِنْهُ: هُمْ فِيهِ مَعْذُورُونَ، إمَّا مُجْتَهِدُونَ مُصِيبُونَ، وَإِمَّا مُجْتَهِدُونَ مُخْطِئُونَ.
وَهُمْ مَعَ ذَلِكَ: لَا يَعْتَقِدُونَ أَنَّ كُلَّ وَاحِدٍ مِنْ الصَّحَابَةِ مَعْصُومٌ عَنْ كَبَائِرِ الْإِثْمِ وَصَغَائِرِهِ؛ بَلْ تَجُوزُ عَلَيْهِمْ الذُّنُوبُ فِي الْجُمْلَةِ.
وَلَهُمْ مِنْ السَّوَابِقِ وَالْفَضَائِلِ مَا يُوجِبُ مَغْفِرَةَ مَا يَصْدُرُ مِنْهُمْ إنْ صَدَرَ، حَتَّى إنَّهُ يُغْفَرُ لَهُمْ مِنْ السَّيِّئَاتِ مَا لَا يُغْفَرُ لِمَنْ بَعْدَهُمْ؛ لِأَنَّ لَهُمْ مِنْ الْحَسَنَاتِ الَّتِي تَمْحُو السَّيِّئَاتِ مَا لَيْسَ لِمَنْ بَعْدَهُمْ، وَقَدْ ثَبَتَ بِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ "إنَّهُمْ خَيْرُ الْقُرُونِ" "وَإِنَّ الْمُدَّ مِنْ أَحَدِهِمْ إذَا تَصَدَّقَ بِهِ كَانَ أَفْضَلَ مِنْ جَبَلِ أُحُدٍ ذَهَبًا مِمَّنْ بَعْدَهُمْ" .
ثُمَّ إذَا كَانَ قَدْ صَدَرَ مِنْ أَحَدِهِمْ ذَنْبٌ؛
فَيَكُونُ قَدْ تَابَ مِنْهُ.
َوْ أَتَى بِحَسَنَاتِ تَمْحُوهُ.
أَوْ غُفِرَ لَهُ بِفَضْلِ سَابِقَتِهِ.
أَوْ بِشَفَاعَةِ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الَّذِي هُمْ أَحَقُّ النَّاسِ بِشَفَاعَتِهِ.
أَوْ اُبْتُلِيَ بِبَلَاءِ فِي الدُّنْيَا كَفَّرَ بِهِ عَنْهُ.
فَإِذَا كَانَ هَذَا فِي الذُّنُوبِ الْمُحَقَّقَةِ؛ فَكَيْفَ بِالْأُمُورِ الَّتِي كَانُوا فِيهَا مُجْتَهِدِينَ: إنْ أَصَابُوا فَلَهُمْ أَجْرَانِ وَإِنْ أَخْطَئُوا فَلَهُمْ أَجْرٌ وَاحِدٌ وَالْخَطَأُ مَغْفُورٌ لَهُمْ
ثُمَّ الْقَدْرُ الَّذِي يُنْكَرُ مِنْ فِعْلِ بَعْضِهِمْ قَلِيلٌ نَزْرٌ مَغْمُورٌ فِي جَنْبِ فَضَائِلِ الْقَوْمِ وَمَحَاسِنِهِمْ مِنْ الْإِيمَانِ بِاَللَّهِ وَرَسُولِهِ وَالْجِهَادِ فِي سَبِيلِهِ وَالْهِجْرَةِ وَالنُّصْرَةِ وَالْعِلْمِ النَّافِعِ وَالْعَمَلِ الصَّالِحِ.
وَمَنْ نَظَرَ فِي سِيرَةِ الْقَوْمِ -بِعِلْمِ، وَبَصِيرَةٍ، وَمَا مَنَّ اللَّهُ بِهِ عَلَيْهِمْ مِنْ الْفَضَائِلِ- عَلِمَ يَقِينًا أَنَّهُمْ خَيْرُ الْخَلْقِ بَعْدَ الْأَنْبِيَاءِ، لَا كَانَ وَلَا يَكُونُ مِثْلُهُمْ، وَأَنَّهُمْ هُمْ الصَّفْوَةُ مِنْ قُرُونِ هَذِهِ الْأُمَّةِ الَّتِي هِيَ خَيْرُ الْأُمَمِ وَأَكْرَمُهَا عَلَى اللَّهِ تَعَالَى)
(للمزيد ينظر: شرح الواسطية للشيخ ابن عثيمين)





وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.

كتبه الشيخ الدكتور / محمد هشام طاهري

بنت الذيب 15-03-2012 02:26 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،

اخوي الفاضل بوراجس المشاوية

بارك الله فيك ونفع بك الاسلام والمسلمين

والله يجعل ماطرحت في ميزان حسناتك

مبارك بن شافي النتيفات 15-03-2012 02:43 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
http://www.alqaly.com/vb/mwaextraedit4/extra/101.gif

شافي بن راشد النتيفات 15-03-2012 04:06 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
يعطيك العافيه يابوراجس

علي العبدالهادي 16-03-2012 12:25 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
بارك الله فيك ونفع بك

بوراجس المشاوية 16-03-2012 01:00 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت الذيب (المشاركة 701530)
اللهم صل وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،

اخوي الفاضل بوراجس المشاوية

بارك الله فيك ونفع بك الاسلام والمسلمين

والله يجعل ماطرحت في ميزان حسناتك

اللهم آمين

تسلمين الله يحفظك

بوراجس المشاوية 04-04-2012 11:30 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مبارك بن شافي النتيفات (المشاركة 701534)

وفيك بارك الرحمن

تسلم الله يحفظك

فيصل السديري 04-04-2012 11:38 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
بارك الله فيك أخي الكريم

شكراً على هذه المقالة الرائعة

بوراجس المشاوية 04-04-2012 11:42 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شافي بن راشد النتيفات (المشاركة 701552)
يعطيك العافيه يابوراجس

اللهم آمين

تسلم الله يحفظك

بوراجس المشاوية 10-05-2012 11:57 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي العبدالهادي (المشاركة 701621)
بارك الله فيك ونفع بك

وفيك بارك الرحمن ياشيخ علي

خالد بن محمد 10-05-2012 04:15 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
بارك الله فيك ونفع بك يابوراجس

أحمد الغماس 20-05-2012 09:07 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
بارك الله فيك .. في موازين حسناتك

بوراجس المشاوية 17-06-2012 07:48 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيصل السديري (المشاركة 703586)
بارك الله فيك أخي الكريم

شكراً على هذه المقالة الرائعة

وفيك بارك الرحمن

وحياك الله

غلا نجد 19-06-2012 03:30 AM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
جزاك الله خير وبارك فيك وفي عمرك وعملك وزادك فضلا وعلما

بوراجس المشاوية 29-08-2012 07:11 PM

رد: موقفنا مما شجر بين الصحابة رضوان الله تعالى عليهم
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد بن محمد (المشاركة 707100)
بارك الله فيك ونفع بك يابوراجس

اللهم آمين



وشكرا لطيب مرورك


الساعة الآن 02:42 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
---